وكالة انباء حريتي { واح } في ضيافة امانة بغداد ، وانجاز أكبر مشروع ماء في الشرق الأوسط في جانب الرصافة

الأربعاء 7 أكتوبر 2015
| 4:53 مساءً | 49 مشاهدة
وكالة انباء حريتي { واح } في ضيافة امانة بغداد ، وانجاز أكبر مشروع ماء في الشرق الأوسط في جانب الرصافة
كلمات بحث:

اكد حكيم عبدالزهرة مدير عام العلاقات والاعلام في امانة بغداد، في حوار خاص لـحريتي نيوز { واح } ، اليوم الخميس ، عن قرب افتتاح مشروع ماء الرصافة شرق العاصمة بغداد والذي يعد اكبر مشروع ماء في الشرق الاوسط حيث وصلت نسبه انجازه 98%، مضيفآ ان هذا المشروع سوف يعالج ليس فقط شحة الماء في بغداد بل الشحة الموجودة في الاطراف كذلك.

* في البداية ماهي خطواتكم الاولى للاهتمام بمحطات مياه الشرب؟ 

– امانة بغداد اهتمت بالبنى التحتية لمشاريع الماء خلال اكثر من سبع سنوات من خلال زيادة عدد محطات ومشاريع الماء الصالح للشرب وكذلك زيادة مجمعات الماء، الان لدينا في بغداد 12مشروع ماء اضافة الى 30 مجمع ماء صغير تغطي مدينة بغداد فان كمية الماء المنتج حاليآ بحدود 3 ملايين متر مكعب ضمن حدود 14 دائرة بلدية في امانة بغداد، الماء الصالح للشرب يخضع لفحوصات يومية وهناك عمل مشترك مع وزارة الصحة، اما بالنسبة لامانة بغداد قامت خلال السنوات الماضية بتغيير شبكات الماء وتجديدها وبالتالي خطواتنة بالبنى التحتية لمشاريع الماء مشاريع كبيرة جدآ .

* ماء الشرب احد اسباب انتشار مرض الكوليرا ؟

– بالنسبة لموضوع الكوليرا كما تعلمون جائت من منطقة ابو غريب بسبب ظروف المدينة وما تعرضت له من قطع ماء وتغيير مسار نهر الفرات اضافة الى ان بعض المواطنين شربوا من ماء غير صالح للشرب غير معقم بلكلور اما بلنسبة لمحطات امانة بغداد ففيها نسبة الكلور جيدة ، قد يقول قائل هناك ماء ملوث نعم هذا موجود في المناطق التي فيها تجاوز على شبكة الماء الصالح للشرب وحدوث نوع من التلوث ولكن هذا الماء الملوث ما نعتبره من الماء الطبيعي وذلك يحدث بسبب تسرب مياه الصرف الصحي واختلاطها بمياه الشرب بسبب تخريب المواطن لشبكة المياه، اما الخطوات التي اتخذناها بهذا الصدد حيث قمنا بزيادة كمية الكلور وقمنا بزيارة كل المواقع مع وزارة الصحة واجرينا كشوفات عن اي منطقة يعتقد فيها هذا الوباء ولله الحمد النتائج جيدة .

 

* ماهي المشاريع التي ستباشرون بها في مدينة بغداد ؟

– يوجد لدينا في مدينة بغداد مشاريع مستمرة كمشروع ماء الرصافة الذي تصل نسبة انجازه الى 98% لم يبقى الى القليل حتى يفتتح اكبر مشروع في الشرق الاوسط الذي طال انتظاره وهذا المشروع سوف يعالج ليس فقط مسئلة شحة المياه بل يعالج الشحة الموجودة في اطراف بغداد التي ليست تابعة لنا لكن من الممكن ان نساعدهم في حل هذا الموضوع ، كما ان هناك مشاريع في امانة بغداد قيد الانجاز تخص الصرف الصحي هناك مشروعين في جهة الكرخ ومشروعين في جهة الرصافة كما ان هناك بعض المشاريع لها علاقة بالبيئة هي قيد الانجاز ايضآ لكن خلال هذا العام لا نستطيع ان نبدأ بأي مشروع حسب التوجيهات التي وردت الينا بسبب موضوع الضائقة المالية وقلة السيولة وهذا الموضوع بلحقيقة اثر على مشاريعنا لكن الان نعمل باعمالنة اليومية  .

* ماهي الحلول التي تستطيعون من خلالها ان ننجزو مشاريعكم التي انتم بحاجة اليها؟ والتي تسيطر عليها مسألة الازمة المالية؟

– نحن بلنسبة لموضوع الماء لاتوجد لدينا مشكلة فنحن قمنا بتبديل 95%من الشبكات وبقيت 5%لو توفرت لنا الامكانيات لاكملنا هذا اما بلنسبة للمجسرات فان هناك خطة لانشاء 20مجسر قمنا ببناء 12مجسر و8مشاريع كان من المفترض ان نبدي بها لكنها توقفت رغم ان بعضها احيل الى شركات لكن وقفت بسبب الازمة المالية ايضآ من ضمن خطتنا اكساء عدد كبير من الشوارع في مدينة بغداد وبناء عدد من المتنزهات لكن هذه المشاريع تتاخر بسبب الازمة الا من الممكن ان تحال الى شركات استثمارية .

 

* هناك قطع اراضي قد فرزت من قبل الدولة ووزعت للمواطنين لحل ازمة السكن ولكن كيف يمكن للمواطن ان يبني في ارض لا توجد فيها خدمات ولا ماء ؟

– الحقيقة يوجد لدينا بعض المناطق مفروزة وبعض الاخر غير مفروزة لحد الان المشكلة هذه المناطق تحتاج الى بنى تحتية وخط ماء ناقل وخط مجاري رئيسي ولكن هناك كما ذكرت ان بعض الاراضي لم تفرز بعد وبالايام القليلة القادمة سوف نقوم بمد انابيب وشبكات للماء والمجاري وهي الان قيد الدراسة، اما بلنسبة للاراضي الغير مفروزة فقد بدأنا بفرزها ولكن لم يكتمل الفرز بسبب الوضع المالي ولكن وضعنا خطة لمعالجة هذه المشكلة لاكمال عملية الفرز وهذا من خلاله يمكن ان يحل لنا مشكلة كتوزيع قطع اراضي قد تصل الى 22 الف قطعة في تلك المناطق وبالتالي هذه تحل لنا ازمة السكن الدائرة حاليآ.

 

* هل هناك فكرة لانشاء مترو انفاق في بغداد لانهاء مشكلة الازدحامات؟

 

– عملت امانة بغداد على هذا الموضوع قبل اكثر من خمس سنوات من خلال تكليف احدى المكاتب الاستشارية العالمية، قدمت لنا هذه المكاتب كل مانحتاجه في موضوع المترو وبعد هذا كانت للحكومة العراقية اضافة امتداد للخطوط الرئيسية التي تم الاتفاق عليها مع المكتب الاستشاري العالمي فتاخر هذا الموضوع ولكن هو الان انجز من حيث متطلبات المشروع ولكن الان بقى قرار الحكومة هل يتم الاعلان عن المترو وهل هي من يمول المشروع او يصار الى استثمار .

 

* هل هناك خطط استثمارية في بغداد؟

– سبق وان وضعت امانة بغداد خارطة استثمارية على عدة مراحل وهذه الخارطة معظمها نفذ كما تلاحظ في بغداد عدد كبير من المولات والمطاعم السياحية والمتنزهات ومدن الالعاب الصغيرة هذه جميعها ضمن خططنا السابقة ولكن سنعلن عن قريب خارطة استثمارية جديدة ولكن بأليات جديدة وبطرق اخرى ونحن قمنا باعداد المتطلبات وبلقريب ان شاء الله سوف نعلن عنها.

 

* ما هو مشروع تدوير النفايات الصلبة وما الغموض الذي يدور حوله؟

 

– كانت خطتنا حول تدوير النفايات هي بناء 9 محطات تحويلية في منطقة التاجيات في حين نحن بحاجة الى 14 محطة لكن وجدنا اراضي لـ9 محطات قمنا ببناء المشروع لمحطات دخلت الخدمة منذ اربع سنوات ولكن الاتفاق كان ليس كما مبين على الساحة الان الموضوع في الحقيقة ان الشركة التركية قامت بتنفيذ المشروع ووصلت الى مراحل معينة لكن حدث خلاف مع الشركة وهو ان الشركة نفذت ما مطلوب منها في العقد لكن الاشكال حدث في اختلاف العلاقة للارضية الخاصة بلمشروع اي ان المواصفات يفترض ان لا تكون بهذه الطريقة الموجودة بل يجب ان يكون بمواصفات اخرى لكن هذه المواصفات كانت غير موجودة بلعقد فكان لابد ان يعاد النظر قبل ان نبدأ بلعمل وهذا يطلب موافقات جديدة ويطلب اذونات واوامر غيار جديدة ولحد الان الموضوع يعتبر من الازمات ولكن لو كان هذا المشروع موجود لقام بحل الكثير من الامور كتصنيع المواد الاولية والاسمدة العضوية .

 

* هل ان المشروع المقام على ارض تابعة لامانة بغداد ام لا؟ ولماذا تطالب منشأة نصر بعائدية الاراضي لها؟

 

– نحن لما نقيم اي مشروع اكيد نستحصل موافقات ونقوم بتصميم الارض ولكن اذا كان يوجد احد متضرر من هذا المشروع فليلجأ الى القانون وان صح الموضوع فسوف يتم اعطائهم تعويضات مالية او توفير لهم اراضي بديلة .

 

* سؤالنا الاخير الى الان لم يتم انجاز مشاريع اصلاح الطرق التي اصابها التخسف مؤخرآ ؟

– ان هذه الطرق وحسب خبرة المهندسين فان عمرها التصميمي انتهى ويجب ان تستبدل بخطوط بديلة لكن واقع الحال بين فترة واخرى تحدث تخسفات ولكن نضطر الى معالجتها باستبدال جزء من الخط ونعمل على انشاء خط جديد وبسبب انتهاء العمر التصميمي للجزء المتخسف نضطر الى تبديل اكثر من 20 متر منه لتلافي هذه المشكلة .

في الختام وجه السيد حكيم عبد الزهرة مديرعام العلاقات والاعلام في امانة بغداد شكره وتقديره للأعلام الحر والنزيه لما يقدمه من خدمة كبيرة في ايصال الحقيقة للمواطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع حقوق محفوظة لوكالة انباء حريتي المعتمدة في نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1563)