وزير الدفاع الأمريكي يلتقي البرزاني في أربيل

سياسة 24 يوليو 2015 0 40
وزير الدفاع الأمريكي يلتقي البرزاني في أربيل
+ = -

وصل وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر الجمعة 24 يوليو/تموز إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق حيث التقى رئيس الإقليم مسعود البرزاني. ومن المتوقع أن يتفقد كارتر القوات الأمريكية.

العبيدي لكارتر: العراق خط الدفاع الأول عن أمن المنطقة وحسب مصادر إعلامية ركزت المحادثات بين كارتر والبرزاني على دور الإقليم وقوات البيشمركة في الحرب ضد تنظيم “داعش” والعمليات العسكرية ضد “داعش” في المناطق الكردية بسوريا.

وكان كارتر وصل العراق أمس الخميس بزيارة غير معلنة، واجتمع في بغداد مع الزعماء العراقيين لبحث سير العملية العراقية لاسترجاع مدينة الرمادي التي سقطت في يد تنظيم “داعش” الإرهابي في مايو/أيار الماضي.

وأشاد وزير الدفاع الأمريكي خلال لقاء مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مساء الخميس بالقوات العراقية، معتبرا أن لديها قدرة “كبيرة”، كما أكد عزم واشنطن على هزيمة تنظيم “داعش“.

وجاء في بيان صدر عن مكتب العبادي تعليقا على اللقاء: “جرى خلال الاجتماع بحث تعزيز التعاون العسكري والأمني بين البلدين ومستجدات الأوضاع الأمنية التي يشهدها العراق والانتصارات المتحققة في عملية تحرير الأنبار وبقية جبهات المواجهة ” .

كما أكد رئيس الوزراء العراقي أن القوات التي تقاتل “داعش” على الأرض عراقية، مشيرا إلى حاجتها إلى التدريب والتسليح، وعبر عن ثقته بأن تحرير مدينة الرمادي من سيطرة التنظيم الإرهابي “سيكون قريباً“.

بدوره جدد كارتر “دعم أمريكا لاستقرار وأمن العراق“. كما التقى وزير الدفاع الأمريكي في بغداد الخميس نظيره العراقي خالد العبيدي. وأكد العبيدي خلال اللقاء، أن العراق يمثل خط الدفاع الأول عن أمن الشرق الأوسط، وشدد على ضرورة مساهمة المجتمع الدولي في إعادة بناء المناطق المحررة، فيما أشار كارتر إلى التزام حكومة بلاده بدعم العراق في المجالات كافة.

وقالت وزارة الدفاع العراقية في بيان إن “الجانبين بحثا سبل تدعيم التعاون العسكري بين البلدين“. وأعلن العبيدي عن “ضرورة مساهمة المجتمع الدولي في إعادة بناء المناطق المحررة”، مؤكداً أن “العراق يمثل خط الدفاع الأول عن أمن الشرق الأوسط وأن قتاله ضد قوى الإرهاب يصب بالنتيجة في حماية مصالح العالم المتحضر“.

ولفت إلى أن “نهج الإصلاح وإعادة بناء المؤسسة العسكرية يسير بخطى مدروسة“. هذا وكانت وزارة الدفاع الأمريكية كشفت الخميس أن 3 آلاف عسكري ممن تولى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة تدريبهم يشاركون للمرة الأولى في القتال الدائر بمحافظة الأنبار ضد تنظيم “داعش” لاستعادة مدينة الرمادي.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة العقيد ستيفن الذي يرافق كارتر في زيارة الأخير إلى العراق، إن “نحو 3000 من العسكريين العراقيين الذين دربهم وسلحهم التحالف يشاركون في العملية المتواصلة والهادفة لاسترداد الرمادي”.انتهى٢

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار