هذيان مودب

ريشة سومرية 28 يوليو 2016 0 32
هذيان مودب
+ = -

علي الحمادي  _ بغداد

دائما عندما نرتدي ثيابا غير ثيابنا .نشعر بضيق حتى وان كانت جميله
عندما نبتسم بوجه من لا يستحق النظر ..
هناك ورده قد تفحط من شدت الألم لان الورود ..
لاتستوعب الكذب
اعيوننا هي قسى حواس الصدق..اين ما نتجه نتعرف ان الخطيا هي دليل على طهارت القلب
وان الامس .. لم يكن سوى حلما ..
بات ينتظر صحوة لم تأتي
اكبر خيبات العالم انه لا يعرف كيف يصرخ .ولا يعرف كيف يفرح ….
وذنب الرمانه انها تفرق اولادها حتى يشعر فمك بانه قادر على ابتلاع الجميع ..
والحزن الكبر انك لا تحزن على اي فقاعة انتهت قبل ان ترسم على شفاه ذالك الطفل.ابتسامه قد تكون سببا في رجولته المبكره …
حزني مزاجيا جدا ..فهو يستمتع باصوات الضحك الكاذبه .ويشعر بانه ينتمي لعالم القمر ..
اصابع الفتاة .عنوانا للامل وجروح السكين لا احد يشعر بها سوى من يقاتل بدون ثمن
سوى من يجبر على تصديق الدين…
سوى من يتفرج على الشمس وهي تخلع انوثتها للمريخ وتفقد عذرية الضوء …..

 

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار