ميسان تفتح النار على اوكار الدعارة .. وتعتقل 380 متهما بتجارة المخدرات

تقارير وحوارات 04 مارس 2021 0 62
ميسان تفتح النار على اوكار الدعارة .. وتعتقل 380 متهما بتجارة المخدرات
+ = -

حريتي نيوز / سجى اللامي – ميسان

يمر العراق في ظروف صعبة جدا تفرض علينا جميعا أن نكون بمستوى الحدث ، وعلى رجال الأمن وهم المكلفون بحماية الشعب ان يكونوا بمستوى ثقة الشعب عبر تقوية وتأمين الأوضاع الداخلية وإنجاز المهام من خلال أختيار الافضل والانسب للقيادة في ظل الأوضاع الحرجة التي نعيشها ، وتشهد محافظة ميسان في العراق بعض الخروقات الأمنية ..ومن أجل تسليط الضوء على مجمل الأحداث والمشاكل الأمنية ومعالجتها ، كان لنا هذا اللقاء مع قائد شرطة محافظة ميسان العميد ” عبد الخضر جاسم محمد ” للوقوف على أهم الأجراءات التي قامت بها قيادة شرطة ميسان للسيطرة على الوضع وكيفية التعامل مع المواطنين .

*كيف تجد الواقع الامني في المحافظة ؟

_ بفضل الله وعنايته محافظة ميسان من المحافظات الآمنه وذلك بسبب الانسجام بين القوات الامنية والمواطنين اضافة الى الوعي العشائري والتقاليد التي ساعدت على ذلك .

* هناك مخاوف من تزايد التجارة في المخدرات هل توجد حلول لدى شرطة ميسان للحد من هذه الظاهرة .

_ عملت قيادة شرطة محافظة ميسان من خلال مفارزها والمكاتب المشكلة لهذا الغرض على ملاحقة المتاجرين والمتعاطين والمروجين للمخدرات ،ويوجد الان على ذمة التحقيق اكثر من 380 متهم على ذمة التحقيق .

* كيف تعاطيتم مع حالات الانتحار في المحافظة ؟

_ أولا هناك مؤشر ايجابي حيث تعد المحافظة من المحافظات القليلة في حالات الانتحار ،واما الحالات التي اثبتت كانت متفرقة بين الوضع الاقتصادي والمعيشي والوضع الدراسي لدى الطلبة وحالات اخرى تتعلق بالاضطرابات النفسية.

*هل هناك متابعة لشهداء وجرحى القوى الامنية والشرطة
نعم هناك تنسيق عالي من اجل الارتقاء بمستوى متطلبات الشهداء والجرحى من قبل الوزارة ومن قبلنا شخصيا لغرض الوقوف على اهم ماتحتاجة العوائل وكذلك اخوتنا الجرحى .

* هل واجهتم مشاكل من خلال الحضر الصحي وما ابرزها ؟

_الحقيقة أيضا هناك مؤشر ايجابي ان المواطن الميساني بدأ يعي خطورة هذا الوباء لذلك نشاهد في هذا العام اقل مشاكل من العام الماضي ولكن دأبت المديرية على التعاون مع الحالات الانسانية وكذلك الموظفين الخدميين في دوائر المحافظة لغرض تسهيل مهمة عملهم .

* هناك ظاهرة استشرت مؤخرا وهي التسول كيف تمت معالجتها .

_ كان للشرطة المجتمعية دور في الحد من هذه الظاهرة وكذلك كان لدائرة العمل والشؤون الاجتماعية أيضا تنسيق لغرض تثبيت اسماء المحتاجين فعليا من هؤلاء المتسولين .

* من المؤسف ان هناك حالات للدعارة تم تثبيتها في سجلات محاكم المحافظة ماهو دوركم في ذلك ؟

_ نعم لقد تمكنت مفارزنا من مداهمة والقاء القبض على المترددين لكلا الجنسين الى هذه الاوكار المشينة وتمت احالتهم الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل .

* كلمة اخيرة سيادة العميد عبد الخضر الساعدي ماذا تحب أن تقول ؟

•_ كلمتي شكر وعرفان لكم اصحاب القلم النبيل من اعلاميين وصحفيين لانكم صوت الحق الناطق ،وكذلك شكري وتقديري لزملائي من الضباط في المديرية ومنتسيبها الابطال العيون الساهرة للمدينة ،كما اثمن دور ابناء المحافظة في استقرار المدينة ومساعدة ابنائهم من القوى الداخلية .

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار