معصوم لعشائر الانبار: نحتاج الى التوافق

سياسة 11 مارس 2015 0 24
معصوم لعشائر الانبار: نحتاج الى التوافق
+ = -

الانتصارات الكبيرة التي حققتها القوات العراقية والحشد الشعبي وقوات البيشمركة وأبناء العشائر في صلاح الدين وجنوب كركوك والأنبار هي بداية النهاية لوجود تنظيم داعش على كافة الأراضي العراقية.

أعتبر رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الانتصارات الكبيرة للقوات العراقية والحشد الشعبي بأنها بداية نهاية تنظيم داعش في الأراضي العراقية، مؤكداً أن العراق بحاجة الى التوافق بين مكوناته وأطيافه المتنوعة لتجاوز الصعوبات الحالية.

وقال معصوم في بيان صحافي أصدره مكتبه الإعلامي، على هامش استقباله، ببغداد، وفداً من رؤساء عشائر الأنبار ضم شيخ عشائر الدليم الشيخ ماجد عبد الرزاق علي سليمان وشيخ البو علوان الشيخ حامد رشيد المهنا وشيخ البو ذياب الشيخ حميد الشوكة، إن “من واجبي الدستوري الاستماع إلى كافة الأطراف العراقية لتذليل العقبات أمام انجاز المصالحة الوطنية”، مشيرا الى أن “العراق بحاجة الى التوافق بين مكوناته وأطيافه المتنوعة وتعضيد التآخي الوطني من أجل تجاوز الصعوبات الحالية”.

وأكد معصوم أن “الانتصارات الكبيرة التي حققتها القوات العراقية والحشد الشعبي وقوات البيشمركة وأبناء العشائر في صلاح الدين وجنوب كركوك والأنبار هي بداية النهاية لوجود تنظيم داعش على كافة الأراضي العراقية”، مشدداً بالقول “نحن نساند كل ما من شأنه أن يساهم في توحيد العراقيين وتقوية روابط الأخوة فيما بينهم والعبور بالعراق إلى بر الأمان والتطور والازدهار”.

 

من جانبهم، استعرض الشيوخ وفقاً للبيان “جهودهم في توحيد كلمة أبناء العشائر وتعضيد ترابطهم ووقوفهم صفاً واحداً لدعم العملية السياسية ودحر الإرهاب الهمجي”، مشددين على أهمية “الدور المحوري للرئيس معصوم في دعم مواقفهم الرامية إلى تجاوز كل الخلافات والشروع ببناء عراق ديمقراطي مستقر أمنياً وسياسياً”.

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار