مجلس الوزراء وليس البرلمان هو المسؤول عن الفشل

مقالات 17 فبراير 2015 0 52
مجلس الوزراء وليس البرلمان هو المسؤول عن الفشل
+ = -

لا يزال الصراع قائم والبحث جاري عن اسباب الفشل والبطيء بإجراءات الاصلاح فالكل ينأى بنفسه ويحمل الطرف الاخر المسؤولية كلها مستعينا بالدستور والقانون وملفات يلوح بها بين الفينة والاخرى.

ولازال السؤال الذي يحتاج الى اجابة من هو المسؤول عن الفشل في العراق ؟ هل هو مجلس الوزراء ام البرلمان؟

 ولكي نعرف حقيقة الامر لابد من الوقوف على قرارات مجلس الوزراء والنواب حتى يتبين لنا الامر.

وهنا لا اريد ان اعود الى الوراء كثيرا فقط سوف اركز على قانون الحرس الوطني الذي اثير حوله اللغط، وما الجدل الذي حصل في البرلمان حول قانون الحرس الوطني حيث تم ارسال مسودة للقانون تختلف عن المسودة التي صوت عليها في مجلس الوزراء.

وبعد الجدل اعاد مجلس النواب القانون الى مجلس الوزراء وطالب بمحضر الجلسة لكي يتاكد من صحة مسودة القانون بالاضافة الى ان مجلس الوزراء لم يعرض مسودة القانون على مجلس شورى الدولة لتدقيقها وفحصها قانونيا.

ان هذا الخطأ سواء اكان مقصود او لا اظنة كان لاعطاء صورة مشوهة عن البرلمان وتقصيره بتشريع القوانين المهمة والحيوية.

والكل يعرف ان اغلب القوانين المعطلة حاليا هو بسبب عدم تقديمها لمجلس النواب من قبل مجلس الوزراء حتى يناقشها ويصوت عليها.

وانا هنا لا انكر وجود بعض الاخطاء لمجلس النواب، لكني ارى جدية واضحة من قبل رئيس المجلس د.سليم الجبوري والكثير من النواب الذين يسعون جاهدين الى اكمال اجراءات الاصلاح والسير بها قدما لتحقيق العدالة واعادة التوازن والتسريع باعادة الامن للمناطق المنكوبة ليعود اهلها اليها.

وما نجده من تعطيل مقصود او لا للاتفاق السياسي الذي على اساسه تم تشكيل الحكومة يعطي فكرة واضحة على ان اغلب الفشل والتعطيل سببه مجلس الوزراء.

 

لذا على البرلمان وخاصة ممثلي المناطق المنكوبة الضغط على الحكومة لاستعجال في اقرار القوانين المهمة وعدم التسويف فيها

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار