للمرة الألف ……..

مقالات 09 مايو 2016 0 5
للمرة الألف ……..
+ = -

كل من يريد استعداء ايران ومحاربتها فهو واهم. ايران دولة كبرى الآن ولا قدرة لنا بها. لنكن واضحين. مشكلتنا معها انها للان ما زالت تدعم ساسة عراقيين لصوصاً.

لا أكثر ولا أقل. كل حديث عن عداء تاريخي او كراهية، خداع للنفس واسترسال في الوهم. بمجرد ان ترفع ايران غطاءها عن ابنائها الفاسدين في الخضراء، لن تجد عراقياً يعاتبها ولو عتاباً.

 

اذا أراد الإيرانيون ان يكونوا أوفياء لتاريخهم عليهم ان يروا في حراك الشعب العراقي ذات ما فعله الإمام الخميني الذي ثار على حاكم شيعي فاسد هو الشاه، الذي اظن انه اقل فساداً بكثير من السياسيين الحاكمين في الخضراء.

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار