وجرى الهجوم قرب مكان كان يتظاهر فيه الآلاف احتجاجا على مسار خط للكهرباء يكلف ملايين الدولارات.

وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي جثثا في موقع الانفجار، وفق ما نقلت “رويترز”.

وطالب المتظاهرون، في وقت سابق، بتغيير مسار خط نقل الكهرباء الذي تبلغ طاقته 500 كيلوفولت ويربط تركمانستان بكابل ليمر عبر إقليمين، بهما عدد كبير من السكان الهزارة.

وتقول الحكومة إن الخيار الذي يقترحه المحتجون سيكلف ملايين الدولارات، ويؤخر المشروع لسنوات في الوقت الذي تحتاجه البلاد بشدة. انتهى3