غيابك

قناديل عربية 15 مارس 2017 0 6
غيابك
+ = -

“شمس محمد _ بغداد

اطلت البكاء تلك الليلة ، غمرت رأسي بوسادتي محاولة اخفاء شهقاتي التي اكتمها ، لقد غلبني الشوق ، لم اعد اطيق هذا البعد ، اشتاقك جدا ، اكره فراقك ، اكره اني احبك ، اكره انك تجاوزتني وانا ما زلت افكر بكل ثانية وبكل جزء من اجزائها ، سهرت اتخيل زفافك الذي سيحدث ربما بعد سنه من الان او ربما سنتين او حتى ثلاث سنوات لكنه سيحدث ، احترق قلبي لمجرد الخيال ماذا عن الحقيقة ،
انتشلت جسدي بصعوبة جدا ذلك النهار محاولة النهوض كالجثة التي كانت ترقد لمئات السنين تحت كومه من تراب ثقيل حطم كل عظامها ، غسلت وجهي وحاولت اخفاء جيوب عيني التي اصبحتا ك عيون الباندا ، وصلت الى الجامعة بأهداب متثاقله وجفون اكاد ان اغلقها من التعب ،
نظرت الي صديقتي بأندهاش ، يا انتي ما الذي حل بعيناك انهما تصغران ، انتي يا صاحبه العينان الواسعتان والرموش الطويلة ، ما هذا الالم الذي يسكنهما الان؟! ، هل وصلتي الى مرحلة الصمت التام ؟! ، مبارك لك مرحلة الالم اللا متناهي ؛

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار