عقارب الزمن إلى أين …. ؟

الأربعاء 19 أغسطس 2015
| 8:46 صباحًا | 21 مشاهدة
عقارب الزمن إلى أين …. ؟
القسم:
كلمات بحث:

اكتمل تقرير لجنة سقوط الموصل وبأن في الأفق من تورط في تسليم أرض الحدباء إلى وحش مفترس لا يعرف للرحمة اي مفهوماوحش قضى على حضارة ورمز دولة تتوارثها الأجيال على مر العصور .

نعم وأصبحت ضريبة التحرير هي دماء أبناءنا وإخواننا المرابطين في ساحات القتال . نعم اكتمل تقرير لجنة الموصل وبأن في الأفق من يريد لهذا التقرير أن يموت في مهده وأن تصادر كل الدماء التي ذهبت ضحية لتلك الخيانة التي يخجل منها القلم عند المرور لذكرها . نعم اكتمل تقرير لجنة سقوط الموصل وكان للبعض دورا في جعله يأخذ مدى

ضيقا من خلال الرغبة لحذف اسماء وعدم اضافة اسماء اخرى لشخصيات يطلق عليها زعماء …ii

كان في السابق اي في عهد النظام المقبور وما جرى على العزل من أبناء شعبنا في شمال العراق وتحديدا (حلبجه) والذي نفذ جريمته ضد الانسانيه ونال جزاؤه العادل ولكن كيف …… بعد ان غيبت عنها أطراف اخرى كانت من المفترض أن توضع في قفص الإتهام أطرافا كانت مستفيدة لبقاءها مدة أطول في سدة الحكم على حساب دماء أبناءها. وتدور عفارب الزمن ولكن بخلاف ما تكتبه الأقلام وهذه المره تدور وتاخذنا بأيدينا باتجاه من الماضي نحو الحاضر ، ومن أراضي كردستان إلى أرض موصل الحدباء .

ونعود مرة أخرى ونقول نعم اكتمل تقرير لجنة الموصل واتهم رئيس وزراء العراق السابق واعتبر متهما كونه رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة . وإذا كان هذا المنطق صحيحا ، فلماذا لا يحاسب او يتهم رئيس إقليم كردستان لاسيما أننا لو تتبعنا المرحلة الأولى لسقوط الموصل وما سبقها من تقديم للمعلومات الاستخباراتية والوساطات التي عملت في سبيل ذلك .

نعم اكتمل تقرير لجنة الموصل وأصدر قبله أمر لقوات البشمركه عدم التصدي لهجمات الدوله الاسلاميه ((داعش )) نعم اكتمل تقرير لجنة الموصل وتم قبله أخذ أسلحة الجيش العراقي من قبل قوات البيشمركه التابعه لإقليم كردستان .

نعم اكتمل تقرير لجنة الموصل وكان قبله من قال ” أما الآن وبعد سقوط الموصل سوف يكون لنا كلام آخر مع حكومة المركز” . نعم هناك أيادي ولكن ليست خفية ، أيادي ارتضت ان يمر العراق بدمار سياسي واقتصادي واجتماعي وحضاري وعلى كل الأصعدة ، ارتضت لنفسها أن تكون هي الأفضل والأقوى لتعلن نفسها الدوله الكردية المستقلة .

نعم اكتمل تقرير لجنة الموصل ولكن قبل التقرير بشرت حكومة الإقليم بخيبة امل من قبل أتباعها الغرب بقولهم “أن الأصلح للإقليم أن يكون ملتصقا مع المركز وليس بالانفصال عنه“.

نعم اكتمل لجنة الموصل ولكن بعض حلقاته مفقودة ألا وهو تآمر رئيس الإقليم كما عرض سابقا .

 

نعم اكتمل تقرير لجنة الموصل وعقارب الزمن مابين الماضي والحاضر أخذت تصهر مع الاسف وتمرر من خلالها خيانة كبرى ذهبت دون حساب ، ذهبت الأولى في عهد المقبور ولم نكن أصحاب القرار ، وجاء ماهو ادهى وأعظم ولكن أسدل الستار لجعل عقارب الساعه تتقاطع من جديد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

More
More
عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع حقوق محفوظة لوكالة انباء حريتي المعتمدة في نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1563)