طقوس جلد قبلية في إثيوبيا تمارسها النساء لإظهار حبّهن لأزواجهن

منوعات 13 مايو 2017 0 7
طقوس جلد قبلية في إثيوبيا تمارسها النساء لإظهار حبّهن لأزواجهن
+ = -

حريتي نيوز – متابعة

ينفخن بالبوق ويغنين على أنغام أكثر الطقوس الشعائرية إثارة في إثيوبيا، ثم يصرّحْن بحبهن للرجال، ويتوسلْن لجلدهنّ! وكلّ هذا لإظهار قدرتهن على التضحية.

هذه العادات تمارسها قبيلة “حمر” في إثيوبيا؛ إذ يؤمن أفرادها بأن الجروح التي تظهر آثارها على الشابات بعد جلدهن، تُظهر تضحياتهن وحبهنّ، حتى إذا مررن بأوقات صعبة في حياتهن لاحقاً، فإنها تسمح لهن بطلب المساعدة ممن جلدوهنّ.

والتقط المصور البريطاني جيريمي هانتر صوراً لهذا التقليد الذي يُعرف بـ”أوكولي بولا” في وادي نهر أومو، والذي تبدو فيه بعض الجلسات رقيقة، وتبدو أخرى أكثر عدوانيةَ، حسبما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار