ضمن فعاليات مهرجان المسرح ضد الارهاب منعطف على نهر دجلة عمل يجسد جريمة العصر سبايكر

ثقافة ومجتمع 15 يونيو 2015 0 17
ضمن فعاليات مهرجان المسرح ضد الارهاب منعطف على نهر دجلة عمل يجسد جريمة العصر سبايكر
+ = -

تتواصل فعاليات مهرجان المسرح العراقي الاول ضد الارهاب بمشاركة فرق مسرحية من محافظات: البصرة، وذي قار، وميسان، وواسط، والقادسية، وبابل، والانبار، وصلاح الدين، وبغداد، حسب المنهاج الذي وضعته وزارة الثقافة، حيث لاقى المهرجان اقبالا جماهيريا من مختلف شرائح المجتمع اذ لم تقتصر على فنان او مسرحي او مثقف بل اجتمعوا من كل حدب وصوب من اجل مشاركة المسرحيين في المواجهة ضد الهجمة الهمجية الشرسة التي اقتلعت معالم الانسانية. منعطف على نهر دجلة وضمن منهاج يوم السبت كان قد خصص ليوم شهداء سبايكر، والتي تعد من مجازر العصر الذي نفذت بيد الارهاب، اذ عرضت مسرحيتان الاولى من محافظة صلاح الدين بعنوان (منعطف على نهر دجلة) في مسرح النهرين التجريبي وهي من تأليف علي عبد النبي ومفيد عزيز واعداد واخراج الفنان ذو الفقار البلداوي وبمشاركة نجوم المسرح العراقي كضيوف شرف وهم طه المشهداني ونظير جواد والفنانة المغتربة والمقيمة في السويد (مي إبراهيم) التي قدمت للعراق خصيصا من اجل شرف المشاركة في هذا المحفل المسرحي الوطني الكبير مع مشاركة فناني المحافظة أمير فلاح وأحمد صلاح وللدراما تورج الفنان جمعه زغير ومدير المسرح فالح كريم.

حيث اكد مخرج العمل ذو الفقار البلداوي: ان هذا العمل يتبنى قضية أبشع جرائم التاريخ العراقي الحديث وهي مجزرة ( سبايكر الأليمة) لكونها قضية شعب واحد بعيدا عن الاستثمار السياسي حيث تمت لاتفاق مجموعة من اعلاميي ومثقفي صلاح الدين لانجاز هذا العمل لغرض مواجهة ومحاربة الارهاب وتخليدا للذكرى الأولى لسقوط 1700 من الشهداء على أيدي القتلة المجرمين وكان من المقرر أن تعرض في تكريت في ذات الموقع الذي شهد أحداث مسرح الجريمة الا أن الظروف الأمنية حاليا حالت دون ذلك ليتزامن عرضها مع مهرجان المسرح العراقي الأول ضد الارهاب. شاورما اما المسرحية الثانية لفرقة لكش من محافظة ذي قار

مسرحية (شاورما)

والتي عرضت على خشبة المسرح الوطني من تأليف عمار نعمة واخراج زيدون داخل وهي من تمثيل: ضياء الساعدي، وعلي هاشم الشطري، وأنوار طالب، وشاكر القطيفي، وعبد جاسم، وغسان العتابي ومجموعة مـن الشبـاب المبدعيـن بالاضافة الى مخرج العمل الذي يمثل إحدى الشخصيات الرئيسة في العمل وقال مخرج العمل: أن هذه المسرحية هي صرخة مدوية بوجه الإرهاب، وجاءت لتقول مثلما لساحات القتال حشدها أيضا للكلمة حشدها وللمسرح حشده، الرافض للإرهاب، الذي يعمل على انهاء تواجده في البلاد بهمة العراقيين، أن هذه التجربة تعد من التجارب الأولى والمهمة لدعم قواتنا الأمنية والحشد الشعبي وأبناء العشائر، ونعول عليها إعلامياً وفنياً لحشدنا الشعبي الذي سطر أروع الملاحم والبطولات والانتصارات التي حققها في تحرير الكثير من المناطق المغتصبة من دنس الدواعش.

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار