صحيفة أمريكية : محاربة تركيا لحزب العمال تخدم داعش

العالم الان 29 يوليو 2015 0 31
صحيفة أمريكية : محاربة تركيا لحزب العمال تخدم داعش
+ = -

بعد تنامي الحرج الدولي من تصرفات تركيا الاخيرة المتمثلة باعلان انضمامها الى التحالف الدولي لمحاربة داعش لتقوم بما لم يتوقع حيث قامت باستهداف مواقع عديدة لمقاتلي حزب العمال الكردستاني الذي هو جزء اصلا من جهود التحالف الدولي لمقارعة داعش , لتعلن تركيا في وقت لاحق انها قد ابلغت التحالف الدولي ومجلس الامن في الامم المتحدة انها ستضرب مواقع الحزب العمالي الكردي مما وضع  التحالف في موقع حرج.

ياتي هذا في الوقت الذي اوردت فيه صحيفة “الاندبندت” البريطانية حقائق التدخل التركي معتبرة ان ضربها لداعش ما هو الا تغطية لعملية عسكرية كبيرة ضد حزب العمال الكردي المعروف باسم الـ “بي كي كي” لاجل الحصول على قبول دولي , فهي تضرب داعش على الهامش فقط حسب تعبير الصحيفة .. حيث اوردت في تحقيق لها ان اول يومين من المشاركة التركية في الهجوم الجوي الدولي ضد داعش لم تقدم فيها الا عدد قليل جدا من الطائرات لاستهداف مواقع غير ذات اهمية في سوريا لداعش , بينما استقدمت 185 طلعة جوية لتضرب ما لا يقل عن 400 موقع لمقاتلي حزب البي كي كي الكردي.

يشار الى ان اتهامات قد وجهت الى رئيس الحكومة التركية الحالية “رجب طيب اردوغان” تنص على اعتبار التغير المفاجئ في الموقف التركي تجاه داعش وحزب العمال هو محاولة للتغطية على قضايا فساد ولاجل مصالح انتخابية تتمثل في اتهام المنافس الاول للحزب الحاكم وهو حزب الشعب الديمقراطي التركي بالتواطئ مع الاكراد في سبيل الحصول على اغلبية لحكومته في الانتخابات القادمة كما عبر عن ذلك رئيس حزب الشعب الديمقراطي “سيلهاتين ديمرتاس”.

ومن الجدير بالذكر فان التدخل التركي في الحرب اعد من قبل العديد من المحللين والصحفيين الامريكيين ومنهم ما اوردت عنهم الاندبندت كخطوة لتخفيف العبئ عن تنظيم داعش الارهابي واراحته مؤقتا من الهجمات القوية التي يتعرض لها من المقاتلين الاكراد في سوريا والعراق , فالاستهداف التركي سيشغل حزب البي كي كي والميليشيات الكردية المعروفة باسم وحدات حماية الشعب بحرب دفاعية ضد تركيا مما سيخفف من وطاة ضغطها على جبهات داعش والتي تعاني من شبه انهيار بعد فشلهم في احتلال كوباني وثم الاندحار من تل الابيض , حيث اعلن احد قادة داعش بان اولى الهجمات التركية قد استهدفت مقرا مهجورا لتنظيم داعش وان القوات التركية لم تلحق اي ضرر يذكر بالتنظيم الارهابي مقارنة بشدة ضرباتها ودقتها ضد البي كي كي مما يؤكد تلك الشكوك التي تنص على ان تركيا في حرب ضد الحزب الكردي وليس ضد داعش وان انضمامها للتحالف الدولي ما هو الا تغطية لتلك الهجمات لا اكثر.

ومن الجدير بالذكر فان تركيا قد اعلنت اليوم عن توقيع مذكرة تفاهم مع الولايات المتحدة تسمح لها باستخدام قاعدة “انجيرليك” العسكرية كمنطلق لشن هجمات دولية ضد تنظيم داعش الارهابي , الامر الذي وصفته الولايات المتحدة “تغيير ثقل” في الحرب ضد داعش واعدته الصحيفة وصفا متفائلا جدا بالمعطى مع حقيقة ان الحملة الجوية لم تؤدي الاهداف المطلوبة منها ضد داعش على حد تعبير الاندبندنت.

 

 

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار