fbpx

صحف اليوم تهتم بالوقفة التضامنية لنقابة الصحفيين وتتابع تطورات العلاقة بين الحكومة المركزية واقليم كردستان

الأحد 22 فبراير 2015
| 12:33 صباحًا | 30 مشاهدة
صحف اليوم تهتم بالوقفة التضامنية لنقابة الصحفيين وتتابع تطورات العلاقة بين الحكومة المركزية واقليم كردستان
كلمات بحث:

اهتمت الصحف الصادرة في بغداد صباح اليوم الاحد ، الثاني والعشرين من شباط ، بالوقفة التضامنية التي اقامتها نقابة الصحفيين العراقيين بسبب الاعتداء على عدد من الصحفيين ، اضافة الى مواضيع سياسية واقتصادية اخرى ، منها قانون الاحزاب وتطورات العلاقة بين الحكومة المركزية واقليم كردستان . 

وركزت الصحف على تأكيد نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي :” ان ماحصل من اعتداء على الصحفيين في مركز النهرين للدراسات الاستراتيجية لن يمر دون حساب وعقاب “. 

واشارت الى قوله في الوقفة التضامنية :” ان ماحصل بحق الصحفيين الاسبوع الماضي هو عمل غير قانوني وغير منطقي، خاصة وان الاسرة الصحفية ضحت بمئات من ابنائها على مدى عقد من الزمن لنصرة المظلومين ولتعزيز وحدة ومستقبل العراق. وان هذه الوقفة التضامنية هي رسالة واضحة لكل المسؤولين وحماياتهم، مفادها اننا لن نقبل باي اعتداء على صحفي“. 

كما نقلت قول اللامي :” ان النقابة ستحرك اليوم الاحد دعاوى قضائية للصحفيين الذين تضرروا جراء هذا الفعل، لينال من قام بهذا العمل جزاءه العادل . وان من يعتدي على الصحفيين لن يبقى طليقا او حرا وذلك انطلاقا من احكام القانون“. 

و اشارت الصحف الى دعوة محافظ بغداد علي التميمي الى توفير الحماية للصحفيين لانهم قدموا الكثير من التضحيات ، واعلانه عن تخصيص عدد من قطع الاراضي لذوي الصحفيين الشهداء في العاصمة بغداد في حال لم يكونوا مشمولين ضمن القرعة التي ستحدد في وقت لاحق. 

وعن موضوع قانون الاحزاب ، قالت صحيفة / الزوراء / التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين ” يبدو ان تلويح رئيس مجلس النواب سليم الجبوري بالسعي لتشريع قانون الاحزاب في المرحلة المقبلة ، بعد ان عده احد القوانين التي ستسهم في انهاء الفوضى السياسية والحد من آثارها السلبية ، قد وجد صدى واسعا لدى الاوساط السياسية والبرلمانية “. 

واكد عضو اللجنة القانونية النائب سليم شوقي ، حسب / الزوراء / ، عدم وجود خلافات حقيقية بين الكتل حول القانون ، عدا بعض وجهات النظر المختلفة التي ستتم صياغتها في القراءة الثانية ، تمهيدا لعرضه للتصويت . 

ونقلت قوله :” ان المسودة التي بعهدة الدورة الحالdة هي نفسها المسودة القديمة التي تمت قراءتها قراءة اولى فقط خلال الدورة البرلمانية السابقة “. 

فيما نقلت قول النائب عن دولة القانون عباس البياتي :” ان ممثلي الاحزاب داخل وخارج البرلمان ، وخبراء قانونيين ، طالبوا باختزال بنود القانون ، كونه معقدا ومفصلا “. 

بينما اكد النائب عن تحالف القوى الوطنية عبد الرحمن اللويزي ، حسب الصحيفة ، وجود اتفاق غير معلن في الدورة السابقة ، من قبل الكتل السياسية ، على عدم اقرار القانون لوجود محددات تتعلق بالتمويل “. 

وعن تطور العلاقة بين اقليم كردستان والحكومة المركزية ، قالت صحيفة / الصباح / ان المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي ، اكد التزام الحكومة المركزية وحكومة الاقليم بالاتفاقات المبرمة بينهما، مبينا ان اي معوقات ومشاكل تصاحب التنفيذ يجري العمل على ايجاد حلول لها عبر الحوار والتنسيق بين الجانبين. 

ونقلت الصحيفة قول سعد الحديثي الناطق الاعلامي لرئيس الوزراء :” ان الحكومة المركزية وحكومة الاقليم متمسكتان بالاتفاق المبرم بينهما بشأن صادرات النفط ومخصصات الموازنة، وتعملان من اجل انجاح التطبيق، وان اي معوقات او تلكؤ يقابل التنفيذ يجري وضع المعالجات له وفقا للقنوات القانونية والحوار ولا بديل عنهما “. 

واضاف الحديثي قائلا:” لاتوجد نية لأي من الطرفين للتنصل عن الاتفاق المبرم، وان المعوقات التي تواجه الحكومة المركزية يجري العمل لايجاد حلول لها ، وهي تتعلق بالاستحقاقات المالية والسيولة واخرى فنية تتعلق بالوصول الى سقف الانتاج المطلوب والمتفق عليه للصادرات النفطية ، والتي حددت ضمن الاتفاق بـ 550 الف برميل نفط يوميا “. 

وبين الناطق الاعلامي:” ان الحكومة الاتحادية تدرس آلية لايصال الانتاج الى السقف المطلوب، كما ان هنالك اجراءات لتوفير السيولة النقدية يتم العمل عليها حاليا بالتعاون مع البنك المركزي “، موضحا :”ان توحيد الرؤى امر لابد منه للخروج من الازمة المالية والاقتصادية الحادة في ظل الوضع الامني للبلد واهمية التصدي لمجابهة داعش، الامر الذي لن يتم الا بالحوار وتضافر الجهود “. 

لكن صحيفة / الزمان / تحدثت عن احتمال نقض الاتفاق النفطي والانسحاب من الحكومة ، كخيار مطروح امام القيادة الكردستانية . 
وقالت الصحيفة بهذا الشأن :” ان التحالف الكردستاني سيعقد اليوم اجتماعا مع قيادة اقليم كردستان لبحث المشاكل مع الحكومة المركزية ، مؤكدا ان من بين الخيارات المطروحة نقض الاتفاق النفطي والانسحاب من الحكومة وعدم المساهمة في تحرير الموصل ، فضلا عن البحث عن شركاء اقتصاديين اجانب “. 

ونقلت عن عضو التحالف الكردستاني قادر سعيد خضر :” ان الكتل النيابية للتحالف ستجتمع اليوم الاحد مع قيادة الاقليم لبحث المشاكل مع الحكومة المركزية والمتمثلة بعدم دفع رواتب موظفي الاقليم وتشديد الحصار المالي عليه . و ان الخيارات المطروحة على طاولة النقاش هي نقض الاتفاق النفطي وعدم التصدير عبر اراضي الاقليم والانسحاب من الحكومة وعدم المشاركة في تحرير الموصل وايجاد شركاء اقتصاديين اجانب “. 

واضاف خضر :” ان التحالف اعطى حكومة حيدر العبادي فرصة لعدم تكرار سياسة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ، ولكن اليوم نجد ذات السياسة تتكرر “. 

فيما نقلت عن عضو التحالف الوطني جاسم محمد جعفر :” ان التهديد والوعيد والتصعيد اساليب غير مسوغة ، والاولى بالاقليم الالتزام بتصدير كميات النفط المتفق عليها قبل ان يطلق تصريحاته “، مؤكدا :” ان استغلال ازمة قلة السيولة النقدية لدى الحكومة وجعلها ورقة ضغط لتحقيق مكاسب مصلحية ، توضح ان الاطراف الاخرى غير جادة بالمشاركة بالعملية السياسية“. 

في الشأن الاقتصادي ، ابرزت صحيفة / الدستور / على صفحتها الاولى ايقاف البنك المركزي مزاد بيع العملة الاجنبية وحصر التحويلات بالجهاز المصرفي . 

وقالت الصحيفة ان محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق اعلن ان اليوم الاحد سيشهد ايقاف العمل بالمزاد واعتماد الجهاز المصرفي جهة مسؤولة عن الحوالات الخارجية ، مشيرا الى المباشرة باعداد دراسة عن جدوى حذف الاصفار في هذه المرحلة . 

ونقلت عن العلاق :” ان البنك المركزي ، عمل على ردم الفجوة الموجودة في تعاملاته ، وتم الانتهاء من وضع صيغة جديدة ومغادرة الطرق القديمة التي اقترنت بظروف معينة لايمكن ان تبقى حاكمة على البنك الذي لديه وظائف ومهام ونشاطات كبيرة ومهمة للاقتصاد الوطني ، وليس صحيحا ان يبقى منشغلا ببيع العملة وكأنه صراف يومي “./انتهى

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع حقوق محفوظة لوكالة انباء حريتي المعتمدة في نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1563)