صحة كربلاء : بجهد طبي وصحي إنقاذ طفل مصاب بالسكري

متفرقة 13 يناير 2021 0 35
صحة كربلاء : بجهد طبي وصحي إنقاذ طفل مصاب بالسكري
+ = -

حريتي نيوز / كربلاء

أبقت العناية الإلهية ، والجهود الحثيثة التي بذلها فريق طبي وصحي بمستشفى كربلاء التعليمي للأطفال ، وإستمرت مدة ثمانية أيام مُتواصلة من إنقاذ طفل من أهالي المحافظة عمره (11) ،  وإبقائه على قيد الحياة  “، في حين أشار الفريق المعالج ، إن” الطفل، خرج من المستشفى متحسناً ، و بحالة صحية جيدة ومُستقرَة “. وبحسب مدير المستشفى ، والمشرف على الحالة، الدكتور أحمد توفيق عباس الجشعمي، في حديث لـ (وكالة حريتي نيوز ) ، الثلاثاء ، إن” طوارئ مُستشفانا ، إستقبلت الطفل أيوب ساجد ، المُصاب بمرض السكري، وهو يعاني من إرتفاع شديد في مستوى السكر في الدم مع حموضة الدم وخلل في الوعي، مما يشير إلى تجمع سوائل في الدماغ ، وعلى الفور تم إدخاله الى ردهة الطوارئ تحت إشرافنا ( كوني الطبيب الخافر في ليلة مجيئه للمستشفى) “، مُبيناً ، إن” حالة المريض ، قد تدهورت بصورة متسارعة، ودخل في حالة فشل كلوي حاد وغياب تام للوعي “، حتى إنه” تعرض الى توقف مفاجئ في عمل عضلة القلب ، وبعناية إلهية وجهود مُباركة من  من قبل الأطباء المقيمين والملاك التمريضي في ردهة الطوارئ  ، تم إنعاشه ، وعاد الطفل الى الحياة ولكن مع غياب تام للوعي وفشل كلوي حاد “، حينها تمت إستشارة إختصاص دقيق أمراض وزرع الكلى أطفال ، الدكتور محمد سعد فاضل العبيدي ، حيث تطلب عمل غسل كلى طارئ للطفل ، غير أن ” المشكلة التي واجهته (أي العبيدي) ، تمثلت بأن “الغسل الكلوي الدموي العادي ، لايتلائم مع حالته ، بسبب فقدانه للوعي)” ، فقمنا بعمل غسل كلى بريتوني طارئ ، لكنه لم يجد نفعاً ، لإرتفاع نسبة السكر في الدم ، ولم يبقى لنا حل سوى اللجوء إلى إستخدام جهاز الغسل الكلوي الدموي المستمر ( CRRT ) ، والذي لم يستخدم مُسبقاً في حالة الأطفال على مستوى العراق إلا في حالات قليلة معدودة لأسباب عديدة ، ولذلك قمنا بعد الإتصال بمدير مدينة الإمام الحسين (ع) الطبية ، الدكتور صباح الحسيني ، ومدير شعبة الكلى الصناعية فيها، الدكتور حسنين الخياط ، حيث أوعزا مشكورين بمناقلة جهاز الـ(CRRT) ، إلى العناية المركزة في مُستشفانا في ساعة متأخرة من الليل ، كما تم إستدعاء فريق العمل الخاص بالجهاز  ، برئاسة الممرض الجامعي ، حسين جبار مجهول ، وبعدها تمت المباشرة بعمل الغسل الكلوي الدموي المستمر للطفل ، وهي الأولى من نوعها على مستوى المحافظة “، مُبيناً أن”  النتائج إيجابية ومُشجعة ، وإستمر العمل لمدة (٣٣) ساعة متواصلة ، تمخض عنها تحسن في وظائف الكلى وعودتها إلى عملها الطبيعي كما رافقها عودة وعي الطفل واستقرار فعالياته الحيوية “. وأكد الجشعمي ، إن” الطفل ،  خرج متحسناً من المستشفى ، بعد رقوده فيه مدة (8) أيام في قسم العناية المركزة تحت إشراف ومتابعة مديرها ، اخصائي الأطفال، الدكتور جلال علي عاشور الكربلائي ، والملاك العامل معه ، وكذاك إشراف مسؤول وحدة الديلزة، إختصاص دقيق أمراض وزراعة الكلى أطفال ، الدكتور محمد سعد العبيدي ، وإختصاص أمراض وزراعة ، الدكتور محمد مقدر مكي “. من جانبهم، أعرب ذوي الطفل، عن شكرهم وإمتنانهم للجهود الخيرة التي بذلها الطاقم الطبي والصحي المتخصص، وأسهمت في إنقاذه وأبقائه على قيد الحياة، متمنين لهم الموفقية والنجاح والسداد في مجال عملهم خدمةً لأطفال المدينة المقدسة وزائريها  “.

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار