صادقون : لن نتسامح مع كل من قاتل مع داعش وتحرير الفلوجة بات في متناول ايدينا

سياسة 14 يوليو 2015 0 52
صادقون : لن نتسامح مع كل من قاتل مع داعش وتحرير الفلوجة بات في متناول ايدينا
+ = -

أكد رئيس كتلة صادقون والقيادي في الحشد الشعبي حسن سالم، اليوم الثلاثاء، سعي لجمع تواقيع “لإدانة” من وصفهم بـ”سياسي الفنادق”، واصدار مذكرات القاء قبض بحقهم الذين يسعون الى خلخلة امن البلاد، مؤكدا على أن كتلته سوف تتعامل مع الذين تعاونوا  وقاتلوا مع داعش وفق القانون ولا تنفعهم ردود افعالهم الاخيرة بالانتفاض ضد داعش.

وبين سالم في تصريح اطلعت عليه حريتي نيوز { واح } ، ان “قوات عصائب اهل الحق تقاتل حاليا في منطقة الكرمة باتجاه مدينة الفلوجة وعازمون على تحريرها قريبا ” .

واوضح ان “عصائب اهل الحق ماسكة للارض المحررة في بيجي مع القوات والقطعات الاخرى “، مشيرا الى ان “هناك انشقاقات في صفوف داعش وهذا ما يحدث في كل معركة يخسرونها “.

واكد رئيس كتلة صادقون؛ ان “المحنة الامنية افرزت عشائر قاتلت مع داعش واصبحت حواضن للارهاب ، لايمكن العفو عنهم او مسامحتهم حتى وان انتفضوا ضد داعش بعد ان خسروا وطنيتهم وشرفهم الانتمائي “.

 

وشدد النائب اننا سوف نشرع قانون الحماية للحشد الشعبي وتجريم من يتهجم عليه” ، مبينا أن “لدينا توجه لجمع تواقيع لنواب باصدار مذكرات قبض بحق كل من يحرض على القتل ومساندة داعش ” .

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار