شجرة التفاح

ريشة سومرية 22 يوليو 2016 0 49
شجرة التفاح
+ = -

حريتي نيوز
شجرة التفاح
بلقم عمر الحسين
شجره التفاح التي تتوسط حديقه الزقاق يوجد نقش عليها وهذا النقش عباره عن حرفان هما A&A                                  حيث قبل العديد من السنوات كان هناك بيتان مجاوران بيت (احمد) وبيت الاستاذ (عبد الله)وهناك علاقات عائليه وثيقه وقويه بينهما ..وفي احدى الليالي البارده والامطار تصددم بالارض والرياح تؤذي الاشجار حيث باصوات الفرحه تهز الجيران وتزف ولاده (امير)من بيت احمد…وفرح احمد كثيرا بولاده ابنه الوحيد الذي اسماه (امير) وما هي الا لحظات وتكتمل فرحه الجار الثاني (عبدالله) بولاده طفله جميله جدا اسماها (اميره)..
تربى امير واميره سويه حيث كانا يلعبان ويأكلان سويه..ولا يفترقا وعندما بلغا سن الدراسه …درسا في نفس المدرسه يذهبان ويعودان معا..وعندما بلغوا اصبح امير واميره يحبان بعضهما كثيرا.واصبحا اكثر حبا .. حيث
لا تأكل اميره الا اذا اكل امير نفس الطعام. ولا ينام امير الا اذا نامت اميره …
فاق حبهما كل التوقعات ….
وفي احدى اماكن الحديقه ينتظر (امير)..اميره ولكنها تاخرت كثيرا ..يحمل امير ورده بيضاء لعطيها لاميره .. ويبشرها بانهم سوف يتزوجان …وانه قد اخبر واهله .. ووافقا على قرار امير بشده..
جاءت اميره .. وخطواتها متقطعه .وبطيئه. وهي تذرف الدمع من عيناها وفي هذه اللحظات ركض امير مسرعا اليها وهي سقطت ووضعها في احظانه…
يقول:مابكي تبكين يا اميرتي …
وهي تضع يدها على وجه امير الذي فقد الوانه عندما رأى اميره لاول مره بهذا الشكل وتقول…
لا اريد ان ابتعد عنك يا اميري…
واغمى عليها فخذها الى بيتها وشاهد والدها يبكيان …
وقال: ما بها اميره.يا عمي.
قال والده:اميره مصابه بمرض السرطان ..
نزفت ركبتان ..امير من شده الوقوع عليهما عندما سمع بهذا الخبر ..ويفكر بمحبوبته التي
ستفارقه خلال ايام قليله…
وبعد فتره وعندما بدأت اميره بالعلاج تساقط شعرها…ولم تعد تجلس مع امير لانها لم تعد جميله وشكلها اصبح قبيح…
وفي احدى الايام دخل امير وشعره متساقط .. ووجه عليه اثار حروق قويه وملحوظه .. واصبح شكله اقبح بكثير من شكلها .. فزاد حزنها عندما علمت انه فعل هذا عمدا وحرق وجه كي لا تحس بنقص امامه وكي يصبحان كلاهما بشعين …
لم يترك امير حبيبته تصارع المرض وحدها وبعد فتره لم تستطيع قادره على المشي ..فكان امير يأخذها ويحملها على ظهره ويتجول بها كي لا تصاب بوحده وهي في غرفتها في المنزل .. مرت فتره طويله واميره تصارع مرضها ….
وامير العاشق الوفي الذي لازال يحبها واكثر من ذالك ….
عرضت والده امير على امير الزواج من ابنت عمه ..
وترك اميره لانها
اصبحت اميره مجرد بقايا انسان فلم تستطيع المشي واصبح شكلها مريب لدرجه ان بعض الاطباء لا يعالجوها لدرجه بشاعتها..
فرد امير على امه قائلا…
اميرتي بحاجه الي …وانا بحاجه لاميرتي..
والله يا امي سوف ابقى احبها حتى لو بقيت بقايا عظام ..سأبقى احبها…
كان الصدمه والحزن تخيم فوق امير وهو يرى محبوبته الجميله وهي بهذا الشكل ..وكان كل يوم يحمل اميره على ظهره الى شجره التفاح وفي طرقهم بالعوده الى المنزل صرخت اميره ((لم اعد ارى شيئا ))
هاقد اصيبت اميره بالعمى ..وفقدت بصرها..<br>
ولكن حبيبها لم يتخلا عنها رغم ضروفها الصعبه
وكان مصرا على تحديد موعد الزفاف. . وقالت له امه …
لم اسمح لك الزواج من عمياء..
ذهب امير الى محاليل سامه فوضعها في عينه وهو يتدحرج في الارض ويصرخ من شده الالم ويبكى ويصرخ ..<br>
.امير اعمى ..واميره عمياء ..
وكان سبب ان امير قد اعمى نفسه عمدا ويقول :: ان لم تعد اميره تراني
… فسوف تحزن لاني انا ارها.
.وتصاب بالحرج .. ولكي لا تشعر بنقص فيها..
قد حرقت عيناي لكي اصبح اعمى…
وتبكي اميره وهي تسمع اخبار حبيبها وما يفعل من اجلها ….
ولم يستسلم امير فقد تم زواجهما وفي يوم الزفاف طلبت اميره من الناس ان تذهب بهم الى شجره التفاح. .وعندما وصلت اميره الى ذالك المكان وهي تتذكر ذكرياتهم الجميله واخذت قلما …ورسمت على الشجره حرفان هما A&amp;Aوما ان اكملت سقطت في الارض وركض عليها الناس اما زوجها الاعمى سقط مع عكازه ..ويطلب من الناس.
ويقول:رجاءا انقذو اميرتي… ويبكي…
هاقد ماتت اميره .. وتم انهاء قصه حب بمعاناه عاشاها معا…وكان وصيتها عندما كتبتها لزوجها المخلص هي …
الى حبيبي اشاهد وانت تحارب كل شي لاجلي لكن اني ذاهبه ولا اطيل معك فوصيتي لك هي لا تهمل شجرتنا….
وكان امير كل يوم يذهب الى الحديقه ويسقي شجره التفاح ويجلس عندها حتى تصبح ليلا. ويأخذه اطفال الحي .. الى منزله ..وفي اليوم التالي ايضا يسقيها .ويجلس تحت هذه الشجره يتذكر اميره .

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار