سوق النخاسة تزدهر في العراق

مقالات 21 يوليو 2015 0 36
سوق النخاسة تزدهر في العراق
+ = -

الفلوجه مدينة الإلف مآذنه كما يحلو لأهلها تسميتها والتي دخلت الحكم الإسلامي المعاصر والحديث في الأقوال والتطبيقات وفي ظل دولة العدالة اللاأسلاميه ( داعش ) كما يصرح أهلها يوميا وإنها اليوم أفضل مدينه على وجه الأرض لتخلصها وتحررها من الاحتلال ألصفوي ولتطبيقها الإسلام بكل تفاصيله لم تبقي شيئا ألا وفعلته باسم الإسلام ودينه السمح فالإحكام تطلق يوميا بمناسبة وبدون مناسبة ما بين الإعدام والذبح والرمي من أعلى البنايات والإغراق في الأنهر ووصل الحد في التطبيق أن يفتتحون سوقا للنخاسة لبيع النساء وأين؟ قر ب الجامع الكبير في الفلوجه لتباع فيها (100) أمراه وشابة سوريه من كل الأديان والقوميات ومتى ؟ بعد الإفطار والسعر رخيص مابين 500 دولار إلى 2000دولارو ماارخص البشر في العراق وحسب العمر والجمال بل أن الأقسى والأدهى من ذلك أن هناك مسابقة للقران الكريم الفائزين الثلاثة الأوائل لايحصلون على جوائز آو مال بل على نساء من بين هؤلاء النسوة المغلوبات على أمرمن خليفة المسلمين البغدادي لتشجيع المؤمنين على حفظ القرآن وكان موفقا في ذلك لاستقتال الشباب على ذلك .كل هذا باسم الدين الإسلامي .

وإذا كانت الفلوجة خرج سيطرة ألدوله وهو العذر المقبول من قبل الدولة على هذه الجرائم بحق الإنسان والنساء تحديدا ألا يمكن البحث عن وسائل أخرى لإطلاق سراح سراح هؤلاء النسوه من السبي الجديد عن دفع فدية لهؤلاء الأوباش وعتقهن كما فعل بعض الشيوخ الشرفاء في مدينه الرقة السورية وشيوخ من الإخوة الايزيدين وتم أطلاق سراحهن وعتقهن وأيضا فعلوا في العراق لإطلاق سراح أكثر من 200 أمراه يزيدية من قبل شيوخ أجلاء أبو على أنفسهم إلا يكونوا في موقع المسؤولية والشهامة والدفاع عن الشرف والقيم والأخلاق .البحث عن كل الوسائل الممكنة لإنقاذ النساء من هذا السبي الجديد .

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار