رفض سياسي وشعبي في ذي قار للتهديدات التي يتعرض لها السيد مقتدى الصدر

سياسة 29 مارس 2017 0 4
رفض سياسي وشعبي في ذي قار للتهديدات التي يتعرض لها السيد مقتدى الصدر
+ = -

حريتي نيوز / باسم الكناني – ذي قار
رفض رؤساء الكتل السياسية في حكومة ذي قار وعدد من شيوخ عشائر المحافظة التهديدات التي يتعرض لها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر داعين الحكومة الاتحادية الى تحمل مسؤولياتها لضمان سلامته وعدم السماح بالمساس بالشخصيات والرموز الوطنية والسياسية والدينية.

وقال رئيس مجلس المحافظة الحقوقي حميد نعيم الغزي خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في مبنى المركز الثقافي وسط مدينة الناصرية بحضور رؤساء الكتل السياسية في الحكومة المحلية وعدد من وجهاء وشيوخ المحافظة ان الكتل السياسية وشيوخ ووجهاء المحافظة وجميع ابناء ذي قار ترفض رفضا قاطعا اي تهديد يتعرض له سماحة السيد القائد مقتدى الصدر (اعزه الله) ، مبديا تضامنه مع جميع الاصوات والمواقف التي ترفض العنف وتدعم المطالب الاصلاحية السلمية في محاربة الفساد.

كما شدد على ضرورة ان تقف الحكومة الاتحادية موقفا حازما تجاه اي جهة او طرف يسعى لاثارة الفتن من خلال التجاوز على سلامة الشخصيات والرموز الوطنية التي تمثل اساس العملية السياسية وضمان مستقبل العراق والتي تطالب بالاصلاح ومحاسبة المفسدين وفق الطرق السلمية والقانون “.

واكد الغزي اننا “كحكومة محلية ننظر الى هذا التهديد كتهديد للبلد لان السيد مقتدى الصدر لايمثل نفسه او جهة بل هو يمثل جميع العراقيين ، وان اي تهديد يمس السيد الصدر فأنه سيؤدي الى الفوضى والى مايحمد عقباه ويغرق البلد في ازمات في ظل التحديات التي تواجه البلد خصوصاً تحرير الاراضي من الارهاب وطرد اخر داعشي من العراق”.

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار