رباعى بلذة الوطن مع مدير عام تربية دافئ جدا !!!

مقالات 25 أبريل 2016 0 6
رباعى بلذة الوطن مع مدير عام تربية دافئ جدا !!!
+ = -

 

لا ادرى ما الذى يجعلنا نعشق الاستاذ عبدالمنعم صادق مدير عام تربية واسط ..للعلم هو لايعرف حتى اسمى ؟هل لبساطته هل لروحة الرياضية القديمة هل لنقاء قلبه وهو يتنفس الفقراء ياررب ادم بساطته التى تشبه النسيم اللذيذ وعلى شأنه لانه يتأبط النبل والخلق وكتف الاخوة لكل المعلمين والدليل ..تسلمه كتاب شكر من نقيب المعلمين العرب…

نعم العرب امس ومن دخوله الفورى لقلوب ضيوف واسط الاربعة ابا الدكتور السامق عبدالرحيم الطائى مدير عام الاشراف المهنى بوزارة التربية الا ان يجعل يد الاستاذ عبد المنعم الاولى لقص شريط المعرض الفنى الذى اقامته اعدادية صناعة الكوت وايديهم تحتها عرفانا بخدر التاثير وكارزما حضوره الطيب بعيدا عن (النفخ والتفخ ) وانا على يقين ان الاغلبية من التربويين يشاطرونى الرأي بمافيهم رباعينا وضيوفنا المدهشين القا وحضور وامال اتدرون لماذا لانهم مستقلون وحزبهم الوطن النظيف البهى الشريف الباسق كنخلية العملاق يتلقون الاوامر من لجة الشعب وتطلعاته لذا نجد رغم العسر الذى يحيطنا اننا غاية البهاء والاناقة والغنى وانا على يقين لو اى واحد من تلك القامات تستلم وزارة التربية وبظرف سنوات قليلة لتحول نسغ الشعب كله مفردات ونغم سعادة ورخاء لانها التربية والتعليم والقدرية التى تحمل لبناء النفس وانشاء العقول ؛من هدوء الحكماء والعقلاء ندعوا بمابشبه الصراخ المدوى ؛؛ دعوا الادارات والقيادات لفرسانها الخبراء المستقلون وسهمكم الراحة لانقبل لوطننا يسكن وسط الضجيج والهالات الكاذبة وهو قطب الارض ولا نقبل ان اي قائد الا خادم للشعب وليس سيده ؟؟

وهل هناك شرف افضل من شرف خدمة الشعب العراقى ومع زحمة الافكار نقول واسط تفخر بالشجعان الاصلاء الذى يعطى لقمته لفقراء امته قبل فمه ونفخر بمن حل ضيفا علينا وعلى الحكومة المحلية وتربية واسط والمهنى فيها الدكتور عبدالرحيم المبتسم دوما والدكتور عادل الموزون والاستاذ احمد جسام الشجاع والاستاذ عبدالله سلمان القريشي الحنين وكل رهط العراق العاشقون المستقلون ونحن لنا الحضور ومانرى والسرائر وماتخفى القلوب لرب العزة لنا كحقيقة ازلية (احبك يانافعنى) ولنا لاارتياب ووسواس بما يضمر ولنا من العجائب التى تصطدم عراق ينجب كل لحظة عظيم ومشاكله تتشظى

 

ارجوكم جربوا المستقلون لانهم شواهد وعافية ورخاء ونظافة يد وخوف من الرب ويعمل بالنواهى والزواجر من نبع الاسلام ويخشى السرقات لانهم لايملك من يدافع عنه ويحميه !! انحنائى مع التقدير لروؤس حاضنة الطيب وشرف الكلمة والعهد والوعد فى واسط وانحنائى لضيوف حملو جراح العاصمة الفريدة بالدنيا واخذوا دوائها من واسط التاريخ تماسكا وانشودة والله لانهزم واجداث الاضرحة تنتشر فى الارض الطاهرة وجلنا ملوك وباشوات البوح والعشق لعراق قل نظيره .

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار