رئيس الوزراء يستبعد تجهيز المواطنين بالكهرباء ٢٤ ساعة دون فرض جباية

متفرقة 30 يوليو 2016 0 14
رئيس الوزراء يستبعد تجهيز المواطنين بالكهرباء ٢٤ ساعة دون فرض جباية
+ = -

حريتي نيوز – بغداد
إستبعد السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي، الخميس، أن يتم تجهيز العراقيين بالطاقة الكهربائية لمدة ٢٤ ساعة يومياً دون إيقاف (الهدر) وفرض جباية على المواطنين.
وقال رئيس الوزراء في كلمة له خلال ترؤسه اجتماعا للهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات، والمخصص لتوزيع الطاقة الكهربائية بين المحافظات، بحضور السيد وزير الكهرباء المهندس قاسم محمد الفهداوي، والسيد وكيل الوزارة لشؤون النقل والتوزيع الدكتور عبد الحمزة هادي، والسادة المديرين العامين لمديريات التوزيع في بغداد والمحافظات، وعددا من المحافظين، إن هناك هدرا في الطاقة الكهربائية وبهذه الحالة لن نتمكن من تجهيز المواطنين على مدى ٢٤ساعة بعد ٢٠ سنة لأن زيادة ساعات التجهيز تزيد الكلفة، مشدداً على ضرورة إيقاف الهدر وفرض جباية لكي يمارس الجميع رقابة على استهلاك الطاقة الكهربائية.
وأضاف الدكتور العبادي أن معدل سعر النفط الذي باعه العراق خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي بلغ ٣١ دولاراً، مؤكدا أن الواردات النفطية أقل من رواتب الموظفين والمتقاعدين بكثير، وهناك نفقات للحرب والصحة والتعليم وشبكة الرعاية الاجتماعية ودعم الصناعة والزراعة وغيرها.
ودعا السيد رئيس مجلس الوزراء الى ايقاف الصراع بين المحافظات على الطاقة الكهربائية والالتزام بالحصص المقررة ورفض اتخاذ كل محافظة قرار خاص بها، مؤكدا التوجه الى الجباية للكهرباء والذي اثبت نجاحه في بعض مناطق بغداد (زيونة محلة ٧١٠، ٧١٢، ٧١٤) مع تزويد مستمر لمدة ٢٤ ساعة يوميا وتخفيض الاستهلاك بنسبة ٢٠٪ وهذا الامر سيقلل من انفاق العائلة على الكهرباء.
وقال العبادي، ان هدفنا وتخطيطنا هو من اجل تجهيز افضل قدر من الكهرباء للمواطنين حيث هناك عمل مستمر وتخطيط لفك الاختناقات بالشبكات وصيانات مستمرة لمحطات التوليد في وقت الذروة، وتهيئة المشتقات النفطية وقد وصلنا نتيجة هذه الخطط الى انتاج بلغ (١٤٣٥٥) ميكاواط وهو اعلى مستوى يصل اليه العراق.
وتابع ان الدولة تدعم قطاع الكهرباء باكثر من (١٠) مليارات دولار وهذه الاموال بالامكان ان نصرفها على الفقراء ولذلك فان الجباية ستسهم بشكل كبير في تقليل انفاق العائلة العراقية ماديا على الكهرباء والتي تستهلكها في اشتراكها بالمولدات الاهلية وحتى اصحاب هذه المولدات فانه سيتم الاستفادة منهم وهذه التجربة بالجباية ومن خلال تراخيص لشركات سيتم تعميمها لجميع مناطق العراق لتوفير كهرباء مستمرة وستساعد كثيرا العوائل الفقيرة التي ستقلل كثيرا من انفاقها المادي على الكهرباء مقارنة بما تصرفه حاليا على المولدات الاهلية.
وبين العبادي، ان الجميع ستكون لديه رقابة ذاتية على الطاقة داعيا الجميع للتعاون في هذا الامر، مؤكداً، اننا سائرون بالطريق الصحيح في قضية الكهرباء والصيف المقبل سيشهد تحسنا كبيراً في حال السير بما نخطط له.
واشار الى ان محافظة البصرة قلنا اننا سنسعى لتزويدها بكهرباء مستمرة والحمد لله تجهيزها حاليا افضل مايكون باعتبار ان لديها موازنة البترودولار كما ان تصدير النفط معظمه منها وهي تستحق والعمل مستمر لجميع المحافظات.
وشدد على، ان عدم التزام بعض المحافظات بالحصص يؤدي الى تضرر محافظات اخرى، وان العاصمة بغداد اكثر المتضررين من عدم التزام بقية المحافظات وهذا امر مرفوض.
وجدد رئيس الوزراء، التزام الحكومة باللامركزية الادارية وهناك مشاريع لتحلية المياه والصرف الصحي وادارة النفايات عن طريق الاستثمار وسائرون بهذا الامر.
ونوه الى قضية مهمة انسانية تتعلق بدور العجزة والمسنين والايتام لان هناك تخوف من نقل صلاحيات ادارتها للمحافظات، قائلا، فمن خلال زياراتي المستمرة لهم وجدت هذا التخوف لديهم ولذلك يجب الحذر وان يتم الاهتمام بهم وتقديم افضل الخدمات لهم.
وابدى العبادي، استغرابه من عدم دفع بعض المسؤولين لفواتير الكهرباء، قائلا، جميع المسؤولين وبما فيهم انا كرئيس الوزراء ان يكونوا اول الدافعين لاجور استهلاك الطاقة الكهربائية.

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار