داعش يوميا يبرهن مدى وحشيته في استهداف تجمعات المدنيين في المدن الامنة

تقارير وحوارات 24 يوليو 2016 0 18
داعش يوميا يبرهن مدى وحشيته في استهداف تجمعات المدنيين في المدن الامنة
+ = -

حريتي نيوز – بغداد
مرة أخرى يبرهن تنظيم “داعش” الإجرامي مدى وحشيته في استهداف تجمعات المدنيين في المدن الآمنة بعد خسائره المتتالية في قواطع العمليات العسكرية أمام الحشد الشعبي والجيش العراقي.
حيث شهدت منطقة الكاظمية ببغداد صباح اليوم تفجيرا إجراميا نفذه انتحاري يرتدي حزاما ناسفا استهدف خلاله حشدا من المدنيين بالقرب من ساحة عدن. وخلف التفجير لغاية الآن 18 شهيدا و37 جريحا في حصيلة قابلة للزيادة نظرا لشدة الانفجار الذي أحدث إصابات بالغة لدى البعض.
بيد أن التنظيم الإجرامي قال عبر وكالة “أعماق” الموالية له إن أحد عناصره “فجر سترته الناسفة وسط تجمع للجيش العراقي والحشد الشعبي بساحة عدن في الكاظمية شمالي بغداد”، في محاولة لإيهام مريديه وداعميه بل وحتى عناصره بأن الهجمات المتكررة التي يشنوها “مبررة” وفقا لفكره التكفيري ونهجه الاجرامي.
ويشير محللون أمنيون إلى أن لجوء “داعش” لاستهداف المدن بات الحل الوحيد أمام التنظيم كونه لم يعد قادرا على احتلال المدن بل وحتى مسك الأرض التي يسيطر عليها بفعل العمليات العسكرية التي تقودها القوات العراقية المدعومة بالحشد الشعبي .

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار