حوار مع غريب

ريشة سومرية 02 أغسطس 2016 0 24
حوار مع غريب
+ = -

بهاء أحمد _  بغداد

أيُّها الغريب
إذا سمحتَ ، أيُمكنُـكَ أنْ تستمع إليّ حتى دونَ أنْ تردَ عليََ
ولكنْ أرجو ألّا تُسجلَ حديثي في الذاكرة
فقط استمعْ ثم ارحلْ إلى أقرب محطة واصعد في أول قطار تاركاً خلفك حروفي
أيُّها الغريب
ما بالُ هذا الزمن متناقض جداً
يعود بأميال الساعة عدّة مرات في اليوم الواحد
ولا يستطيع أنْ يعود بالراحلين
ثمّ ما بالُ ساعي البريد لأ ياتيني برسائلهم
ألا يعرفُ الطريقَ إلى منزلي أم انهم من الغياب لا يبعثونَ شيئاً
اتركنا من هذا أيها الغريب
هل حدثَ معكَ أنّك جعلتَ اثنين يتعرفان على بعضهما ثم اتفقا على أنْ يرحلا عنْكَ كلاهما !؟

ثمّ هل حدثَ معكَ أنْ يعدك أحدهم بأنّه لن يتركك في أصعب الأمور ويتركك لأتفه الأسباب !؟

اتركنا منْ هذا أيضاً أيها الغريب
هل يمكن للفراق أنْ يأتي مرّة واحدة ولكن بطرق مختلفة ، مثلاً أنتَ تُفاق ، وعينَك تفارق النوم !؟


اخيراً عندما تغيب الشمس
تذكر أنْ وجهها سيشرق

تذكر أيضاً أنْ تنسى هذا الحوار

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار