حريتي نيوز { واح } في ضيافة المواكب الحسينية في محافظة ميسان

الخميس 22 أكتوبر 2015
| 4:47 مساءً | 20 مشاهدة
حريتي نيوز { واح } في ضيافة المواكب الحسينية في محافظة ميسان
كلمات بحث:

 

اجرت مراسلة وكالة انباء حريتي { واح } بعض اللقاءات مع االمواكب الحسينية في محافظة ميسان ومعرفة اجواء الحزن التي اصبحت واضحة على شوارع وازقة المحافظة …

أحد خدام المواكب الحسينيه سيد هاشم العلوي لحريتي نيوز { واح } ، انه ” بهذه الفاجعه الاليمه ذكرى استشهاد امامنا ومولانا الحسين عليه السلام نرفع اسمى ايات التعازي الى مقام النبي الاكرم محمد ( صلى الله عليه واله وسلم ) والى مقام الامام المهدي عج ومراجعنا العظام وسماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني حفظه الله نود أن نبين ان محافظة ميسان يسودها الحزن والعزاء ومواكبنا الحسينيه تسير بنظام وانسيابية وبحماية شرطة وقواتنا الامنية في المحافظة وبهذه المناسبه الجليله ندعو من الله سبحانه وتعالى أن يكون النصر دائماً حليفنا لقواتنا الامنية وحشدنا الشعبي في ساحات القتال ضد اعداء الاسلام داعش واعوانه ” .


من جانبه بين أحد مؤسسين موكب الامام الحجه المنتظر عج جبار حسن الصبيحاوي لحريتي نيوز { واح } ، اننا ”  نعزي صاحب العصر والزمان والمراجع العظام والامة الاسلامية كافة بحلول شهر محرم الحرام التي استشهد به أمتنا الاطهار اهل النبي عليهم السلام من اجل اثبات الدعوة الاسلامية ونشر الحق والقضاء على الطغيان والعبودية نحن موكب الامام الحجه عج الذي بدأ من عام 2003 ومستمر لهذا اليوم لخدمة امام الحسين عليه السلام اجواء محرم في مدينة العماره مميزه عن بقية الاعوام الماضيه بكثرة المواكب الحسينية والشعارات الحسينية التي تحيي مصيبة ائمة اهل البيت واستشهاد امامنا الحسين عليه السلام نعيش في هذه الايام وكأننا نعيش في ايام مرت في عهد الحسين عليه السلام المحافظة هذه الايام وتستمر لشهر محرم الحرام رجال ونساء واطفال تسود على وجهوهم الحزن والبكاء لمصيبة فاجعة شهيد كربلاء الامام الحسين عليه السلام ” .

واكد انه ” ومن خلال وكالتكم الحسينية نود أن نصل رسالتنا الى الكفره داعش سنبقى سيوفاً بتاره امامكم تعلمنا من الحسين النصر ونحن في الحياة وفي الممات منتصرين عليكم لأننا على نهج نبينا والائمه الطاهرين أما انتم فدينكم الشيطان سنبقى ونبقى ونبقى شكوكه في عيونكم ياعداء الاسلام واعداء الانسانية ” .


أحد خدام موكب احباب الزهراء الحاج رعد خماس قال لحريتي نيوز { واح } ، انه ” في محافظة ميسان نقيم المجالس الحسينية ونرفع رايات السود لنعزي امامنا الحسين عليه السلام هذه الثوره العالميه اليوم ارتفعت اصوات الحسين بالحق ضد الظلم والطغيان اعداء الاسلام الذين استكملوا مسيرة اعداء الاسلام وقتلة الحسين ضدنا هؤلاء الدواعش سنبقى مستمرين موالين الحسين لتعلي هذه الحناجر لبيك ياحسين ضد الظلم واعداء الانسانيه والحق والاسلام اليوم شيعة أمير المؤمنين تنتصر بثباتها على هذه الشعائر الحسينية بقوتنها وعزيمتنها نحارب اعداء الاسلام اليوم أبناء ميسان جميعهم من كبيرهم لصغيرهم يواسون اهل البيت عليهم السلام بهذه الايام الحزينه التي قتلوا بها من أجل انتصار الحق والعداله والدفاع عن الدين الاسلام “.

مشددا انه ” لا يهمنا داعش كلما قتلونا وذبحونا سنقتلهم بحب الحسين وعزيمتنا التي ترهب اعداء الحسين لو قتلونا جميعاً نهتف بأسم الحسين ولم نترك هذا الطريق طريق الحق والاسلام هنيئاً لأبناء محافظة ميسان لعزيمتهم وقوتهم والهتف على طريق الجنه هو طريق الحسين والائمه جميعهم عليهم السلام رجال ميسان يحاربون داعش في ساحات القتال والنصر لنا أن شاء الله واليوم ايضاً ابناء ميسان يحاربون اعداء الفكر الاسلامي اعداء الحسين نحاربهم بهذا الشهر الذي سندوم على اسلاكه في مجالسنا الحسينيه وفكرنا الواعي وانتصارنا بحبنا وقوتنا على حب اهل البيت عليهم السلام ” .


 

قال أحد خدام موكب امام الحسن عليه السلام نعيم هليل الكعبي لحريتي نيوز { واح } ، ان ” ميسان تتحدى الارهاب واعداء الاسلام واعداء الشيعه اجواء محرم في مدينتي العماره رفعت الاعلام السوداء والخضر وكثرة المواكب الحسينية في هذا العام في محافظة ميسان وانواع المواكب حتى مواكب للاطفال جميعنا نعزي مصيبة روحي فداء الحسين عليه السلام بالاضافة الى المواكب التي مستمرة بتوزع الطعام لثواب أهل البيت عليهم السلام وكانت قواتنا الامنية الحسينيه اليوم منظمة وتحمي جميع المواكب من اي ارباك امني في المحافظة كل الامور منظمة من قبل ابناء المحافظة بالتعاون مع الاجهزة الامنية ونمارس طقوسنا من أول يوم في عشرة محرم وتنتهي لنهاية عشرة محرم وبعدها ننتقل نحن ومواكبنا الحسينية على طريق المشايه في ميسان الى طريق كربلاء المقدسه ” .انتهى 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

More
More
عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع حقوق محفوظة لوكالة انباء حريتي المعتمدة في نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1563)