حريتي نيوز { واح } في ضيافة التشكيلي صباح شغيت من محافظة ميسان

تقارير وحوارات 30 يناير 2016 0 72
حريتي نيوز { واح } في ضيافة التشكيلي صباح شغيت من محافظة ميسان
+ = -

 

شعيت : العراق بلد الحضارات وان بلدي يمر بعاصفة وسوف ترحل هذه العاصفه ويستعيد العراق عافيته وامجاده

 

يصف الرسام العالمي بيكاسو الفنان بأنه .. كتله من المشاعر والاحاسيس التي تأتي من كل مكان ومن اي مكان ، ممكن من الارض أو من السماء وربما من قطعة ورق تطير امامه او حتى من جسم هندسي او قد يجدها في شبكة عنكبوت بزاوية المكن المهملة. ، اذن هو الفنان المرهف بحواسه ونظراته ، وحتى بطريقة مسكه للفرشاة أو كأس الماء ، هو انسان يفرح ويتألم ، لكن لو مايملكه من مميزات لما استمتعنا بكلكامش والالياذه ، ولما ابهرتنا فكرة الجنائن المعلقة ، ولما نسبنا ثقافتنا ومشاعرنا الى نصب الحرية أو مسرحية النخلة والجيران ، ولما اثارتنا التصميمات المعماريه لزها حديد أو رسوم الفنان الراحل فائق حسن ، فكل منهم يستذوق الماء بطريقته الخاصه ، لكن الكل يجمع على أن الماء يروي غليل الضمأن ، هكذا هو الفن والانسان والثقافة والحياة توئم ، لا احد أو قوة تمكنت لليوم من تفريقها .

هذا ماتحدث به فناننا صباح شغيت كمقدمة لبداية حوار خاص لوكالة انباء حريتي { واح } عن اشتغالاته الفنيه وتجاربه الابداعيه ، نستهلها بالسؤال التقليدي التالي .

س : حدثنا عن بطاقتك الشخصية ؟

صباح شغيت رضا الربيعي فنان تشكيلي مواليد 1952 من محافظة ميسان مدينة العماره دبلوم فنون تشكيلية رئيس الجمعية العراقيه للتغيير عضو في نقابة الفنانين العراقيين وعضو في نقابة الصحفيين العراقيين .

س: متى كانت البدايه ؟

ربما العودة الى ايام الطفولة في مدينتي العمارة وهي مكان ولادتي ، كانت هنالك في داخلي ملكات عديده أي بدايات التخطيط الاولى وكان اخي الاكبر رساماً وقد قطع شوطاً كبيراً وجيداً أذ أصبح لنا مرسم داخل البيت للرسم بالباستيل والزيت والالوان المائيه وغيرها ، وهذا المرسم تحول الى فضاء رمزي مهم لي وفيما بعد تحول الى نوع من الحلم اجتاحني في داخلي حتى هيمن على شخصيتي بالكامل لتوجيه خبراتي ، فكان الرسم هوايتي وهاجسي ، وكانت هواياتي الاخرى الخط العربي والكتابه والزخرفه

 

 . س : كيف تجسد المرأة في اعمالك الفنيه ؟

أن المرأة في اغلب اعمالي تعيش عبر ايقاع متميز من خصوصيه فنيه ونزعه تأمليه تتسم بشفافيه ورويه وأن اكتشافها شيء منت الغموض الامر الذي جعل اعمالي تقترب من تيار الوعي بالتداعي الحر بالهواجس والافكار اذ تتمركز الفكره في اعماقي وتصل الى المتلقي بشكل متناهي ، المراة لدي سر من اسرار الكون ، هي التجسيد الحي للجمال البشري وينبوع الحب والحنان بصفتها كأم وأخت وزوجه وحبيبه ، وبدورها التأريخي الذي صنعته عبر التاريخ في بناء المجتمع الانساني وهي فوق كل ذلك مخلوق جميل لذاته ودون تبرير ، لان هذا يحمل الحقيقه .

 

س : ماذا تريد ان تقول من خلال اعمالك الفنيه  ؟

أنا اعتبر التشكيل لغة راقية ذات جمالية تستقطب انتباه المتلقي ، والواقع اني ادعوا في لوحاتي الى التمرد على بعض الافكار غير المرحب بها بكافة اشكالها وادعوا الى ترسيخ ثقافة الحوار واحترام حقوق الانسان وبذلك تكون اللوحه التشكيليه غنيه برموز والوان واشكال مختلفه ومتناقضه احيانا ، لكنها تشكل في اطارها العام منظرا جميلا يشد انتباه المتلقي .

 

س : اللون لغة اللوحه ماهو تصورك للون في صياغة اللوحة ؟

اللون هو الماده الاساسيه في اللوحه وفكرتها ثم يليها الشكل حتى باتت اللغه التشكيليه لونيه اكثر منها شكليه ، لذا تجد هيمنة اللون البني انما هو حنين الى تجربة اللون الاسود كقيمه ضوئيه ضعيفه وبياض القماش قيمه ضوئيه عليا وبينهما تتدرج القيم الضوئيه ، اما اللون الترابي فبدأ يتسلل الى اعمال بأحتشام فأنا اشتغل على وحدة اللون والموضوع التي تعطي العمل حريه اكبر في التجريب .

 

س  : هل هناك علاقه بين الفوتوغراف والتشكيل ؟

في اول الامر نلاحظ ان الفوتوغراف والتشكيل يلتقيان في نقل صوره ذات خلفيه فكريه بأبعاد فلسفيه معينه فالصورة الفوتوغرافيه يتحكم بها المصور بطريقه ميكانيكيه حسب زاوية الالتقاط والتحكم بالعدسه وكمية الضوء لنقل خلفيه فكريه ويتجلى ذلك في درجه جودتها من خلال التحكم في ضوابطها .

اما اللوحه التشكيليه فلها تقريبا نفس الخلفيات لكنها اكثر غنى وتتطلب التمكن من نقل ما هو ذهني وفكري الى شيء واقعي ملموس في متناول المتلقي مما يجعل التشكيلي يبذل جهدا اكثر .

س : في اعمالك الفنيه فيها تأمل للطفوله واحلام الصغر ، هل تحلم بعودة ذاكرتك للطفوله ؟

 

هذا أكيد هناك بعض المؤثرات من فن الاطفال الى هذا اليوم لازلت استوحي الكثير من أخيلتي وتصوراتي ، الاطفال هم رسامون كبار وقد منحوني اشياء كثيره منها محاولة اقتحام السطح الابيض المرعب المجهول وتحويله الى معلوم ، فالاطفال قد وفروا لي هذا الشيء وكذلك وفروا لي عملية التعامل مع التقنيات وحريه التعامل مع الافكار والاشكال ، وبالتالي ارسم كطفل ولكن لا استنسخ ما يفعله الاطفال انما احاول ان ازيح تراكيب الطفوله واكيفها لصالح منطقي الخاص في فهم الرسم.

س : كيف تجد المشهد التشكيلي في العراق الان ؟

الان لايمكن القياس لان المرحلة التي يمر بها البلد صعبه وقد اضرت الفن عموما ، كما ارتد واقع الفن بقوه وضرب مفاصل الثقافة العراقيه في الصميم ، لكن ليس ثمة تجارب حقيقيه داخل العراق ، هناك رسامون يعملون ليل نهار في مشاغلهم الخاصة وفي البيوت وهم فنانون رائعين ، العراق بلد الحضارات وان بلدي يمر بعاصفة وسوف ترحل هذه العاصفه ويستعيد العراق عافيته وامجاده من خلال تحرك الفنانين انفسهم وفي كافه الانشطه من معرض ومسارح وندوات واماسي ثقافية .

س: كلمة أخيرة لوكالة انباء حريتي { واح }  ختاماً ماذا تحب ان تقول ؟

 

 

شكرا جزيلا لوكالة انباء حريتي وشكراً للصحفيه المثابرة سجى اللامي والشكر موصول للقراء

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار