حركة الوفاق الوطني العراقي لحريتي نيوز { واح } : نكرر دعواتنا للحكومة على التحاور مع المتظاهرين وعدم استخدام العنف ضدهم وإطلاق سراح المعتقلين

تقارير وحوارات 23 مايو 2016 0 4
حركة الوفاق الوطني العراقي لحريتي نيوز { واح } : نكرر دعواتنا للحكومة على التحاور مع المتظاهرين وعدم استخدام العنف ضدهم وإطلاق سراح المعتقلين
+ = -

التقت حريتي نيوز { واح } مع الناطق الرسمي لحركة الوفاق الوطني العراقي الاستاذ ضياء المعيني وكان ضمن اطار الللقاء عدد من المحاور اهمها الجانب الامني للعراق وما تشهده الساحة السياسية من توتر في العلاقات بين الكتل السياسية القت بسلبياتها على المواطن العراقي … فكان سؤالنا الاول للاستاذ ضياء المعيني .

·       هل ستشاركون كحركة وفاق وطني عراقي في العملية السياسية القادمة ؟

المشاركة في العملية السياسية لم تعد مشرفة في ظل غياب خارطة طريق واضحة تعالج بنية العملية السياسية والتي تعتمد على بناء دولة المؤسسات الناجزة وتحقيق المصالحة الوطنية الحقيقية ومشاركة الجميع في القرار السياسي و تحقيق المطالب المشروعة التي نادت بها حركة الوفاق الوطني والتي هي نفسها التي ينادي بها اليوم الجماهير المنتفضة سنكون مع هكذا عملية سياسية تمثل عراق لكل العراقيين وعكس ذلك سنكون مع شعبنا وممثلين له في جانب المعارضة لحين تقويم العملية السياسية.

·       رأيكم كحركة وطنية بما يحصل من خروقات امنية في عموم العراق ؟ وعلى من تعولون السبب في الخروقات الامنية ؟

يعد الجانب الأمني أحد الجوانب المرتبطة بالجانب السياسي فإن اي انتصار عسكري لن يكتمل إلا بوجود نصر سياسي يعضد الانتصار العسكري وكذلك أبعاد المؤسسة الأمنية والعسكرية عن التدخلات الحزبية والتركيز على الكفاءة والمهنية وتكثيف الجهد الاستخباري.

وأن تكرار الخروقات الأمنية في بغداد والمحافظات هي دليل على عدم وجود تنسيق بين الموسسات الأمنية التي تحتاج إلى القيام بعمليات نوعية قبل وبعد أي خرق أمني لحماية أرواح المواطنين الأبرياء وعدم تكرار مثل هذه الخروقات مرة أخرى

·       هل التظاهر حق مشروع ؟ ولماذا هذا التجاوز على المتظاهرين يوم الجمعة المنصرم وهم يطالبون بحقوقهم منذ عام 2003 ؟

التظاهر والتعبير عن الراي حق دستوري وقانوني وفق المادة ٣٨ من الدستور العراقي ، لذلك حذرنا باستمرار الابتعاد عن المسارات الخاطئة في التعاطي مع الأزمات والالتفاف على المطالب المشروعة للمواطن مما يوسع تلك المطالب والانتقال الى وسائل اخرى لتحقيقها ومنها الاعتصام والعصيان المدني.

·       ماذا تقصدون في طلبكم دعوة الحوار مع المتظاهرين بالتحديد واطلاق سراح المعتقلين ؟

نعم نكرر دعواتنا للحكومة على التحاور مع المتظاهرين وعدم استخدام العنف ضدهم وإطلاق سراح المعتقلين منهم وكذلك الاستجابة العاجلة للممكن من مطالبهم المشروعة وتحقيق ما يتبقى وفق سقوف زمنية محددة هذا من جانب الحكومة ، اما من جانب المتظاهرين فهم مطالبين بالحفاظ على سلمية الاحتجاجات وواقعية المطالب واحترام المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة ، وهذا ما التزم به جماهير حركة الوفاق الوطني العراقي خلال مشاركاتهم الحراك الجماهيري المنتفض في بغداد والمحافظات ..

·       استخدام العنف ضد المتظاهرين ربما سيوصل الى طريق مسدود ، لماذا لا يتم الحوار معهم ؟

هناك حوارات خجولة مع بعض المتظاهرين دون إيجاد حلول واقعية لمطالبهم والسبب في ذلك لانها تتعارض مع مصالح بعض السياسين ومناصبهم ومصلحة كتلهم الحزبية ، فعندما يطالب المتظاهرين بإلغاء المحاصصة السياسية والقضاء على الفساد ومحاسبة المفسدين هذا بالتأكيد لا يخدم مصالحهم ويعرض وجودهم للخطر .

·       برأيكم من هو صاحب الحل الحقيقي للخروج من الازمة العراقية ؟

في ظل الضروف المتسارعة للازمة السياسية في العراق وعدم قدرة الحكومة على تنفيذ البرنامج السياسي وفق الوثيقة التي تشكلت على اثرها الحكومة الحالية بعنوان ( حكومة التغيير ) ولم ينفذ شي من بنودها وعدم قدرة رئاسة البرلمان على مسائلة الحكومة اعتقد الحل يكمن في رئيس الجمهورية بصفته حامي للدستور ان يدعو الى تشكيل حكومة انقاذ وطني تقود الى مرحلة انتقالية .

·       هل هنالك ربطا بين ما يحصل من تفجيرات في عموم العراق والكتل السياسية المتناحرة ؟

ان الفشل الحكومي في ادارة الدولة وتعميق الانقسامات وتقاعس الحكومة عن تحقيق إصلاحات جادة تلامس جذر المشكلة ومعالجة التحديات الاقتصادية والأمنية والسياسية الملحة كلها تدلي بظلالها على تسلل قوى الاٍرهاب لتنال من ارواح العراقيين وامنهم وممتلكاتهم .

·       هل تجدون ان ما قدم من اصلاحات هي بالمستوى المطلوب ؟

ان حركة الوفاق الوطني وامينها العام الدكتور اياد علاوي اول المطالبين بالإصلاح الحقيقي من خلال مشروعهم الوطني الذي يرتكز على بناء دولة مدنية مؤسساتية حقيقية تقوم على العدل والمساواة والغاء المحاصصة بكل اشكالها السياسية والطائفية والعرقية والجهوية ، تحافظ على حقوق مواطنيها بعيداً عن الاقصاء والتهميش ، والقضاء على الفساد ومحاسبة المفسدين . مما تقدم من رؤى لحركة الوفاق التي هي نفسها طالب بها الحراك الجماهيري المنتفض والمرجعيات الدينية الكريمة ، دعمنا فكرة الإصلاح على أمل تحقيق مطالب الشعب العراقي وتعديل مسار العملية السياسية حيث ان ائتلاف الوطنية ووفق نظام التوازن سي الصيت تنازل عن وزارة وهيئتان وجهاز أمني عند تشكيل الحكومة الحالية ومن ثم تم الغاء منصب نائب رئيس الجمهورية لشؤون المصالحة الوطنية وإعفاء وزير التجارة من دون معرفة الأسباب على أمل تحقيق الإصلاح الذي لم يرى النور منذ شهر أب من العام الماضي ، لذلك لم نرى الا تصريحات وليس إصلاحات للأسف .

·       برأيكم ما هو المخرج الحقيقي للازمة الحالية في العراق ؟

انا اعتقد ان الحكومة المشلولة لايمكن إعادتها الى الحياة والحركة بل التفكير ببديل لها يختلف عنها بالجوهر والنوعية ، لذا طالبت حركة الوفاق الوطني العراقي وائتلاف الوطنية وبعض القوى الوطنية الاخرى بحكومة انقاذ وطني .

·       هل برأيكم ان العبادي اذا قدم استقالته من منصبه والدعوة لانتخابات مبكرة هو حلا للازمة الحالية ؟

اعتقد الحل يكمن في حكومة انقاذ وطني لمدة عام ولا تزيد عن عامين من وألوياتها تحقيق الانتصار على التنظيمات الارهابية المتطرفة وتعبئة المجتمع العراقي من خلال مصالحة وطنية حقيقية وتغير المناخات السياسية لتكون طاردة للارهاب ، ومعالجة اوضاع النازحين وكذلك تغيير قانون الانتخابات واستبدال امتدادات مفوضية الانتخابات على ان يكون من ضمن كوادرها قضاة وقانونين ومحامين وموظفين مستقلين ، ومن ثم الاستعداد للاجراء انتخابات نزيهة في البلاد .

·       السيد ضياء المعيني الناطق الرسمي لحركة الوفاق الوطني العراقي شكرآ لحسن ضيافتكم وكلمة اخيرة لكم؟

 

الشكر والتقدير العالي لوكالة انباء حريتي نيوز { واح } على جهودكم المميزة في تغطية الاحداث و مصداقية الخبر وسرعان وصوله وثقتنا بالحس الإعلامي الرائد الذي تتمتعون به ، كما اشكركم على جهودكم الطيبة لهذه التغطية الإعلامية الرائعة

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار