جمعة بغداد : ان موسوعة السيد محمد الصدر هي الفهم الحقيقي لحركة الإمام المهدي(عج) فقد فاقت وغيرت الكثير من النظرات الذي كان ينظر إليها المجتمع من الأعور الدجال

متفرقة 15 Jan 2016 0 120
جمعة بغداد : ان موسوعة السيد محمد الصدر هي الفهم الحقيقي لحركة الإمام المهدي(عج) فقد فاقت وغيرت الكثير من النظرات الذي كان ينظر إليها المجتمع من الأعور الدجال
+ = -

اقيمت صلاة الجمعة اليوم في مدينة الصدر بامامة السيد حسن الحسيني ، تناولت خطبته الأخلاق وأنها هي الأساس لكل شيء وتلعب دورا مهما وأن لولا الأخلاق من صدق واخلاص وغيرها لا فائدة ترجى من العبادات، وأن ما يحدد مدى التزام الاشخاص ليس كثرة العبادات من صلاة واذكار وإنما هي الأخلاق وهو ما بعث رسولنا الأعظم محمد (ص) من أجله (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) وحتى العلم حيث ذكر ولانتوهم ان العلم الكثير ينفع من دون إصلاح الخلق وتهذيبه, حاشا وكلا, فان أهل البيت عليهم السلام قالوا: ((لاتكونوا علماء جبارين فيذهب بحقكم باطلكم )), ولانتوهم ان صاحب الخلق السيء, يقدر ان يهنأ بمصاحبة والد او ولد او زوج او رفيق او دار او أستاذ او تلميذ…. كلا, بل كلهم يتأذون منه وينفرون عنه, وكيف يمكنه اكتساب الكلمات المتفرقة والموجودة عند الناس, وأهل الكمال ينفرون منه ويهربون عنه الخطبة الثانية: تحدث فيها عن الأنتظار في فكر السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر حيث ذكر معنى الأنتظار الذي ذكره السيد الشهيد   في موسوعته: هو التوقع الدائم لتنفيذ الغرض الإلهي الكبير وحصول اليوم الموعود فيجب على الفرد أن يستعد له استعداد نفسي عقائدي ديني كامل كي يتحقق شرط الأنتظار وليس كما يفعله البعض الآن وذكر بعض النقاط بشأن الانتظار السلبي من فهم الانتظار بطريقة خاطئة، والوقوف موقف المتفرج في المجتمع وعدم السعي للمشاركة في حل بعض مشاكله، وعدم الوقوف بوجه الظلم والظالمين، والفهم أن الانتظار هو فقط عبادة وأشار لبعض الأشخاص الذي يسعون لحل بعض المشاكل في المجتمع عبر جمع بعض المال لتعمير بعض المدارس مع ان هذه هي وظيفة الحكومة لكن ابو أن يفعلوها هم.

 

واضاف ان الموسوعة التي كتبها الشهيد الصدر (قده) هي الفهم الحقيقي لحركة الإمام المهدي(عج) فقد فاقت وغيرت الكثير من النظرات الذي كان ينظر إليها المجتمع من الأعور الدجال والسفياني .


شاركنا الخبر
آخر الأخبار