جامعة واسط تنظم ورشة عمل حول استخدام وتقييم التقنيات الحسابية الحديثة لحركة الموائع في تحليل جريان الدم داخل مضخات القلب الاصطناعي

ثقافة ومجتمع 02 أبريل 2017 0 3
جامعة واسط تنظم ورشة عمل حول استخدام وتقييم التقنيات الحسابية الحديثة لحركة الموائع في تحليل جريان الدم داخل مضخات القلب الاصطناعي
+ = -

حريتي نيوز / علاء العتابي
نظمت كلية الهندسة في جامعة واسط ورشة عمل حول استخدام وتقييم التقنيات الحسابية الحديثة لحركه الموائع في تحليل جريان الدم داخل مضخات القلب الاصطناعي وبالخصوص الوسائل المساعدة للبطين الأيسر بمشاركة باحثين ومختصين .
تضمنت الورشة التي قدمها الدكتور محمد غالب التعرف على أنواع مضخات القلب الاصطناعي والأجهزة المساعدة للبطين الأيسر ، مع عرض بعض نتائج المضخة الطاردة المركزية التي طرحتها منظمة الغذاء والدواء العالمية في الولايات المتحدة.
وبينت الورشة الى إن هناك ثلاث أجيال لمضخات لعمل القلب الاصطناعي ، الجيل الأول هو المضخات النبضية وهي التي تحاكي عمل القلب الطبيعي ، اما الجيلين الثاني والثالث فهي المضخات ذات الجريان المستمر وهي أما تكون مضخة طاردة مركزية أو محورية.
واوضحت الورشة انه لا بد من استخدام الموديل الرياضي والعددي الصحيح والمناسب لحركة الصمامات وتوسع وتضيق خزان الدم من اجل تطبيق مرحلة الانقباض والانبساط لمحاكاة عمل القلب الطبيعي.
توصلت الورشة يجب تجنب مشكلتين أساسيتين داخل المضخة عند تصميم او تحليل جريان الدم في مضخات القلب الاصطناعية وخاصة المضخات المساعدة للبطين الأيسر وبنوعيها النبضية والمستمرة الجريان .
المشكلة الاولى تخثر الدم وتكسر كريات الدم الحمراء، ولتجنب تلك المشاكل يجب التحقق من الجريان بعناية ومتابعة السرعة واجهادات القص في كل أجزاء المضخة لان السرعة القليلة جدا سوف تسبب توقف جريان الدم وبالتالي تسبب التخثر.
المشكلة الثانية هي تكسر كريات الدم الحمراء فهي تحدث في المناطق ذات إجهاد القص العالي لذا يجب متابعة عدم ارتفاع إجهاد القص الحد المسموح به.

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار