تجدد مظاهرات التيار الصدري المطالبة بالاصلاح في واسط

سياسة 29 يوليو 2016 0 26
تجدد مظاهرات التيار الصدري المطالبة بالاصلاح في واسط
+ = -

حريتي نيوز / سيف البدري – واسط /

تظاهر العشرات من اتباع التيار الصدري اليوم ، الجمعة، امام مبنى مجلس محافظة واسط للمطالبة بالاصلاح الحكومي وابعاد المحاصصة الحزبية عن مفاصل الدولة العراقية والاسراع في تشكيل حكومة التكنو قراط المستقلة.

وقال الناشط في حقوق الانسان علي القريشي في تصريح صحفي لحريتي نيوز {واح}، ان “خروجنا لهذا اليوم هدفه الاساسي هو الاصلاح ومحاربة الفاسدين والقضاء على المحاصصة المقيته التي نخرت جسد الدولة العراقية والقضاء على الفساد ، داعياً كافة الاحزاب والتيارات السياسية الحذو على خطى السيد مقتدى الصدر بأحالة اعضائهم الى النزاهة للتحقيق معهم وكشف ذممهم المالية حتى يتبين للمواطن العراق من هو  الفاسد والشريف”.

فيما اعتبر الباحث الواسطي الاستاذ رائد السوداني ان ” هذه التظاهرات فرديته من نوعها حيث امتازت بالسلمية والتعاون بين الشعب والقوات الامنية على مستوى عالي  من التنظيم وهذا لم نشهده منذ خمسينيات القرن الماضي ، حيث ان منتسبي قوات الامن يشعرون بالارتياح لكون مثل هذه التظاهرات التي يرفع فيها العلم العراقي فقط خرجت من اجلهم  ومن وأجل شعبهم المتضرر من السياسات الخاطئة لاحزاب السلطة الحالية”.

ومن جهة اخرى اكد رشيد البدري عضو اللجنة التنسيقية  لمشروع الاصلاح الواسطي في بيان للجنة التنسيقية على” المطالب باصلاح النظام السياسي بسلطاته الثلاثه والغار الرواتب التقاعدية والامتيازات الخاصة بمجلس النواب والقاضاء على الفساد ومحاسبة الفاسدين وارجاع الاموال المنهوبة لخزينة الدولة العراقية”.

وأضاف ان ” البيان تضمن ايضا تشكيل مفوضية انتخابات مستقلة وتوفير الخدمات الضرورية للمواطن وصرف مستحقات البترو دولار للمحافظات العراقية ومنها محافظة واسط ، بالاضافة الى صرف مستحقات الفلاحيين المتأخرة وشمول عقود تنمية الاقاليم بالتعيينات الجديدة وعدم تدخل الاحزاب فيها”.

وأشار الى ان ” البيان أكد على ضرورة تشريع قانون الخدمة الموحد لابناء المحافظة والمصادقة عليه لاغراض عدالة التعيين ، والتأكيد على الاستمرار في الحراك الشعبي لحين تحقيق المطالب المعلن عنها”.

يذكر أن العاصمة بغداد و10 محافظات عراقية هي (بابل وكربلاء والنجف والديوانية والمثنى وذي قار وواسط وميسان والبصرة وديالى) تشهد تظاهرات حاشدة منذ آب 2015 تنديداً بسوء الخدمات والفساد في المؤسسات الحكومية والقضاء، نتج عنها العديد من الإصلاحات التي أعلنها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، فيما يقول المتظاهرون إن هذه الإصلاحات “هامشية وغير مهمة ولم تحقق” أهدافهم.

 

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار