بالصور … مسيرة نسوية مستمرة لزيارة الاربعين في ميسان لاحياء ذكرى عاشوراء – وكالة انباء حريتي
وكالة انباء حريتي
Apple
Android
بالصور … مسيرة نسوية مستمرة لزيارة الاربعين في ميسان لاحياء ذكرى عاشوراء
قسم: تقارير وحوارات |
1:28 مساءً | الأحد 25 أكتوبر 2015

بالصور … مسيرة نسوية مستمرة لزيارة الاربعين في ميسان لاحياء ذكرى عاشوراء

 خرجت ومنذ اليوم الاول من شهر محرم الحرام مسيرة راجلة نسوية تجوب شوارع محافظة ميسان لاحياء ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام وستكون مستمرة ليوم الاربعين ، تحط رحالها من بيت الى بيت اخر تحيي الذكرى المؤلمة بمجلس عزاء في كل بيت ..

اجرت مراسلة وكالة انباء حريتي { واح } بعض اللقاءات مع النساء في هذا المجلس الضخم حيث كان اول لقاءها مع …

المعلمه خوله كريم شحيت من منطقة المحمودية لحريتي نيوز { واح } ، ان ” في هذه ايام عاشوراء نحن الزينبيات يجب أن نتعلم من السيده مولاتنا زينب عليها السلام الكثير والاجمل من ذلك أن نطبق صفات مولاتنا زينب عليها السلام على أرض الواقع يجب أن نتعلم منها التضحيه والشجاعه والشرف والكرامه والشموخ والصبر في اشد الاحوال والصعاب هذه صفات مولاتي زينب روحي فداها ” .

واوضحت انه ” على كل مرأة يجب أن تخلد وتستلم الدور الحقيقي للمرأة الزينبية المجاهده وتستلهم العبر من روحها الطاهره زينب عليها السلام أكثر من عشرين سنه “، مبينتا اننا ” نقوم بمجلس عزاء نسوي في بيتي الصغير وتأتي نساء من المنطقه وحتى خارج المنطقه وأستدعي القارئه لنمارس شعائرنا الزينبية الحسينيه نعزي لمصائب أهل البيت عليهم السلام وهذه المجالس مستمره في المناسبات الدينية و شهر محرم الحرام ومن خلال هذه المجالس الحسينية لتجمع النساء الكثير من الامور تطرحه القارئه قصة مصيبة مولاتنا زينب عليها السلام ونعيش مشاهد السبي وحرق الخيام وتعرض الاطفال من العطش والقتل بلا رحمة هذه المصائب التي مرت بها المرأة العظيمة مولاتنا زينب ” .

واشارت ان ” أيام محرم لها خصوصية في قلوب جميع الزينبيات المسلمات نحن الزينبيات سالكات على نهج قضية الحسين عليه السلام تعلمنا من السيده زينب عليها السلام الصبر والقوة ومن أمامنا الحسين عليه السلام أن نكشف زيف المتسترين وراء العتره الطاهره وتعلمنا أن نكون مظلومات لننتصر أن شاء الله سنستمر في مجالسنا الحسينية على طريق الحسين عليه السلام هذا الطريق هو المعرفه والحق والاسلام والشفاعه ونتمسك بشعار كل يوم عاشوراء وكل يوم كربلاء ” .


نضال عبد الواحد الموسوية قالت لحريتي نيوز { واح } ، ان ” مجلس عزائنا جاء من اجل الاقتداء  بالسيده زينب عليها السلام ان شاء الله مثلما انتصر الحسين على اعداء الاسلام اليوم ان ينتصر العراق على اعدائه واعداء الاسلام والرحمه والمغفره لشهداء العراق والحشد الشعبي الذين ضحوا بدمائهم من أجل الدفاع عن الاسلام الذي قاتل عليه امامنا الحسين اليوم رجالنا يحاربون الارهاب داعش في ساحات القتال ونحن النساء نحارب داعش بهذه المجالس الحسينية رسالتي الى اولادنا واخواننا أبناء العراق أن يستمروا بالحرب ضد داعش حتى ننتصر عليهم كما أنتصر الحسين عليه السلام على اعداء الاسلام والظلم ” .

 


واكدت ميعاد جاسب خادمة اهل البيت عليهم السلام لحريتي نيوز { واح } ، اننا ” نحن الزينبيات سنبقى سائرات على طريق الامام الحسين عليه السلام كل يوم ونحن نزيد ايماناً وثباتاً على المبادئ والعقيده الحسينية أكثر من المعتاد في ايام عاشوراء تكون مجالس الحسينية النسائية تكثر وتنشط النساء حضورها اكثر لانها تعتبر ايام فاجعة لمصائب اهل البيت عليهم السلام ونمر في حالة غريبة في شهر محرم يكون الحزن والبكاء مستمر وكأننا نعيش في وقتهم روحي فداهم اهل البيت عليهم السلام ” ، مبينتا انني ” شخصياً مستمره برفقة ( القارئه الملايه ) كل ايام محرم لنجتمع مع النساء الزينبيات ونواسي سيدتنا زينب عليها السلام وننشر الفكر الحسيني الزينبي على النساء الحاضرات في المجالس الحسينية من خلال وكالتكم الكريمه اقدم رسالتي لخواتنا وأمهاتنا فيهن من ضحت بأبنها ومن ضحت بزوجها لتتحمل وتتذكر مولاتنا زينب عليها السلام حين رأت أهلها وعشيرتها ذاك مقطوع الوريد وذاك مقطوع الرأس وذاك مقطع الجسد أرباً أرباً رفعت يدها الى السماء قائله اللهم تقبل منا هذا القربان لنتحلى بصبر زينب وقوتها وتضحيتها في سبيل الله اللهم أرحم شهداء العراق الذين حاربوا ولا زالوا يحاربون الارهاب من أجل الدفاع عن الاسلام والحق هؤلاء أصحاب الحسين هنيئاً لهم لأنهم سلكوا طريق الشفاعه والحق هو طريق ونهج الامام الحسين عليه السلام ” .



وقالت سوزان ( ام حسين ) قارئة مجالس نسوية لحريتي نيوز { واح } ، انه ” مضى علي في هذه الخدمة الحسينية 16 سنة سألناها هل تحيي المجالس الحسينية النسائيه في ايام عاشوراء فقط فقالت أحيي هذه المجالس في ايام عاشوراء وابدأ من اول يوم الى الاربعين أرفع شعار مولاتي زينب عليها السلام وأيضاً أحضر في مناسبات الحزن لأهل البيت عليهم السلام وأنني وبعيدة عن المناسبات الافراح أنني قارئة لمجالس أهل البيت في احزانهم التي تعتبر مصائب كبرى بحق الأنسانية وفاجعة التاريخ من قتل وسبي وذبح لائمة الطاهرين اهل البيت ومسيرتي لهذا الطريق هو طريق الجهاد للحسين عليه السلام والسيده مولاتي زينب وأن شاء الله نستمر على هذا الطريق من أجيال لاجيال “.

واكدت ان ” مجالسنا تعتبر مختلفه ليس ذلة لاهل البيت روحي فداهم مجالسنا هي الفكر والعلم والمعرفه وتوعوية الزينبيات من خلال قصائدنا والمحاضرات لننصر الدين الاسلامي ونواسي عترة الطاهرين رسالتي من خلال وكالتكم الحسينية الى البنات الزينبيات احترام المجالس الحسينية بالاخلاق والحجاب والفكر وأيضاً أن يبتعدن عن المواكب الرجاليه هذا ليس مكانهن أنني تحدثت الكثير في الحسينيات النسويه هذا ليس مكان الزينبيات المكان الحقيقي للمرأة والفتاة الزينبية هو المجلس الخاص للنساء أن فاطمة الزهراء عليها السلام تحضر كل مجلس خاص للنساء ويكون اجر وثواب للزينبيات المواسيات الحقيقيات لمصائب اهل البيت روحي فداهن لكن البعض من النساء أو البنات يكون مكانهن في المواكب الرجاليه على علم بأن مولاتنا زينب عليها السلام تمحي اسمائهن من سجل الزينبيات نصيحتي لكل زينبيه مواسيه لاهل البيت ان تقتدي بزينب ونساء المؤمنين ” .

 









 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



مشاهدة نسخة الحاسبة
جميع حقوق محفوظة لوكالة انباء حريتي المعتمدة في نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1563)
برمجة وتصميم شركة اكسل هوست
خبر عاجل