امريكا عازمة على الاطاحة بالاسد !!!

مقالات 07 أبريل 2017 0 3
امريكا عازمة على الاطاحة بالاسد !!!
+ = -

صباح السلماوي

بعد المجزرة التي حدثت في منطقة حان شيخون في سوريا والتي راح ضحيتها عدد كبير خصوصا من الاطفال مختنقين بضربة كيمياوية ، اتهم فيها ترامب بخطابه الاخير بشار الاسد بانه وراء هذا الفعل ، وهذا ما تتبعه السياسة الامريكية الواضحة المعالم باطلاق الصواريخ الكيمياوية ليس بنفسها بل بايادي تم شراءها مسبقا سواء من دول الجوار كالسعودية وغيرها او من داعش ومن لف لفهم ، فلا تظهر امريكا بالمشهد على مسرح الجريمة بل هي تقف خلف الستار محركة عملائها بخيوط اصبحت مكشوفة للجميع ، كما فعلت سابقا مع صدام وهو احد تلاميذها بحجة اتهامه امتلاك اسلحة نووية وتهديده عدد من دول الجوار واصبح خطر على البنتاغون وما شابه .
تعاد الكرة اليوم بنفس المشاهد في سوريا باختلاف الشخوص مستخدمة بعض عملائها باطلاق صواريخ كيمياوية على منطقة خان شيخون المنكوبة والابرياء اصبحوا هم المتضرر الوحيد ، هذا بعد شعور امريكا بقوة الاسد وبداية لنهاية داعش والارهاب في العراق وسوريا .
فضرب امريكا اليوم الجمعة لمطار الشعيرات العسكري في محافظة حمص ما هو الا وسيلة لتقوية الارهاب وتعقيدها في سوريا بعد ان وصلت الى خيوط نهاية الارهاب فيها ، وهذه بطبيعة الحال هي السياسة الامريكية في العالم ، فالسعودية واسرائيل من الدول التي اعلنت التأييد الكامل للعمليات العسكرية الامريكية على سوريا ، فهم عازمون على الاطاحة بالاسد بشتى الوسائل .
من جانب اخر الحكومة الروسية حذرت امريكا من استخدام القوة في سوريا لانها استخدامها يؤثر على العلاقات الامريكية الروسية وهو انتهاك لقواعد القانون الدولي ، من هذا ربما يذهب الفكر ان امريكا تريد ” ضرب عصفورين بحجر واحد ” من جهة ضربها لسوريا بحجة استخدامها الاسلحة الكيمياوية ومن جهة اخرى محاولة لتحريك روسيا واتهامها بمساعدة سوريا باستخدام الاسلحة الكيمياوية .

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار