امام جمعة التيار الصدري في البصرة ان “جريمة” التطبيع يجب ان نواجهها بكل ما لدينا من قوة

اقتصاد 09 يوليو 2021 0 66
امام جمعة التيار الصدري في البصرة ان “جريمة” التطبيع يجب ان نواجهها بكل ما لدينا من قوة
+ = -

حريتي نيوز – محمد العيداني – البصرة

 

 

كشف خطيب صلاة الجمعة البصرة السيد مصطفى الحسيني، في مصلى خمسة ميل، عن ان زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصر اكد لخطباء المنبر، على رفض التطبيع بكافة اشكاله، وأنه اشار الى أن “حتى السفير محضرينه”، حسب قوله، وهذا يعني ان السياسة والحكومة العراقية تسير نحو التطبيع.

 

واضاف الحسيني، ان التطبيع يعني تنسيق العلاقات السياسية والاقتصادية والاستخبارية واجتماعية وغيرها مع الكيان الصهيوني، بمعنى ان تنسى الشعوب مظلومية الشعب الفلسطيني واستباحة دمائه وتتغاضى عن الموقف اليهودي. وتفتح علاقات مع ذلك الكيان. ونرسل رسالة الى المقاومة الفلسطينية انكم بمعزل عن المجتمع العربي المسلم وتواجهون لوحدكم قوة الاحتلال الصهيوني.

 

مستدركا ان ذلك كله يرفضه ذلك الصدر لأنه خروج عن شريعة الاسلام. فمن طبّع ركن الى امة فاسدة، ومن سار نحو التطبيع فقد اتجه نحو محاربة اهل البيت (ع). مضيفا انه “جريمة” التطبيع يجب ان نواجهها بكل ما لدينا من قوة لان اذلال للجميع.
ووجه الخطيب رسالة الى السياسيين العراقيين بان يرفضوا التطبيع.

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار