امام جمعة البصرة : يجب افشال مخططات اضعاف العراق عبر المطالبة بالحقوق سلميا

الجمعة 16 أكتوبر 2020
| 3:30 مساءً | 12 مشاهدة
امام جمعة البصرة : يجب افشال مخططات اضعاف العراق عبر المطالبة بالحقوق سلميا
القسم:
كلمات بحث:

حريتي نيوز ـ البصرة ـ محمد العيداني 

 

 

 

 

 

دعا أمام وخطيب مصلى التيار الصدري في منطقة خمسة ميل بالبصرة الشيخ مثال الحسناوي لإفشال ومنع ما وصفها بالمؤامرات والمشاريع الوحشية التي تريد إضعاف العراق وتفكيكه، عبر الموقف المسؤول للجماهير الذي ينطلق في إطار رؤية واضحة وتنسيق الحراك وانتظام المطالبة بالحقوق سلميا من دون تعريض السلم الأهلي للخطر أو تعريض المقدسات للفوضى.

 

 

وقال بيان للحسناوي خلال خطبة صلاة الجمعة والذي كان حاضر مراسل حريتي نيوز ، ان العراق يمر بأزمات تتراكم في تعقيدها من الفساد والمحاصصة إلى التآمر الدولي على تدمير العراق وإبقائه ضعيفا مفككا وما بين الأمرين تدمير حياة العراقيين وحرمانهم العيش الكريم ببلدهم والاستفادة من ثرواتهم.

 

 

واضاف ان هناك جيوش من الخريجين وحملة الشهادات العليا عاطلون عن العمل فيما ألغيت البطاقة التموينية تقريبا فيما تعيش الصناعة والزراعة في طور الاحتضار،  ليس لأنَ العراق لا يستطيع توظيف أبناءه ولا يستطيع توفير مواد البطاقة التموينية، او انه لا يمتلك مصانع أو قدرات إنتاجية؛ بل لأنّ صندوق النقد الدولي الأمريكي عندما يُقرض الحكومات المتعاقبة يشترط عليهم مقابل القرض عدم تعيين الخريجين وذوي الشهادات العليا ورفع الدعم الحكومي عن البطاقة التموينية وعن الصناعة الوطنية وعن الزراعة؛ وإهمال المؤسسات التعليمية الحكومية تمهيدا للقضاء عليها واستبدالها بالمؤسسات التعليمية الأهلية.

 

 

وتابع أن كل هذه المؤامرات والمشاريع الوحشية لا بد من منعها وإفشالها من خلال الموقف المسؤول للجماهير الذي ينطلق في إطار رؤية واضحة وتنسيق في الحراك وانتظام في المطالبة بالحقوق سلمي من دون تعريض السلم الأهليٍ للخطر أو تعريض المقدسات للفوضى.

 

 

 

وأستدرك الحسناوي بأن بيان زعيم  التيار الصدري مقتدى الصدر قبل يومين المتضمن لثلاثة مواثيق لو اجتمعت الجماهير العراقية حولها لأنجزت خطوتها الأولى والصحيحة في طريق الإصلاح وكفكفة شر هذه الأزمات وهي ميثاق التظاهر السلمي وميثاق المقاومة الوطنية وميثاق الإصلاح السياسي وكلها تصب في توحيد جهود الشعب العراقي ورص صفوفه، لاستحصال حقوقه المشروعة بأقرب طريق وأقل الجهود، بحسب تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع حقوق محفوظة لوكالة انباء حريتي المعتمدة في نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1563)