المراة العراقية … شهادات وادلة في زمن الارهاب

ثقافة ومجتمع 15 يونيو 2015 0 41
المراة العراقية … شهادات وادلة في زمن الارهاب
+ = -

بمناسبة مرور عام على الذكرى الاليمة لاحتلال مدينة الموصل من قبل عصابات داعش الارهابية ، اقامت لجنة المراة في وزارة الثقافة بإشراف وكيل الوزارة فوزي الاتروشي وبالتعاون مع دار الثقافة والنشر الكردية والجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان ندوة ثقافية بحضور شهود عيان من العوائل النازحة ،وشهدتها قاعة عشتار في مقر الوزارة .

وكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي تحدث عن الماساة التي حلت بمدننا العراقية جراء الهجمة البربرية لداعش والخطورة التي يشكلها ليس على العراق فحسب بل على العالم نتيجة الافكار المنحرفة التي يحملها وهو ما يتطلب التضامن العالمي لانهاء هذا الكيان المتجرد من كل المعاني الانسانية

. السيدة تانية وهي مديرة لاحدى مدارس الموصل كان لها شهادة حول الموضوع حيث تحدثت عن الماساة التي حلت بهم كعائلة بشكل خاص وعلى اهل المدينة بصورة عامة ومبينة ان محافظة الموصل كانت تعاني ومنذ عام 2004 من انعدام الامن والاستقرار مما جعل انتشار الدواعش في المدينة امرا سهلا . اما الطفلة رسل سالم من محافظة الانبار وهي طالبة في السادس الابتدائي وقد كانت من الاوائل في دراستها وهي يتبمة الام و ووالدها معاق ولديها اخوة صغار ، تحدثت بمرارة عن الماساة التي حلت بهم اثناء نزوحهم وهي متألمة جدا لما يحدث وتتمنى عودتها واهلها الى مدينتها باسرع وقت داعية الله ان يحفظ لها والدها واخوتها وتعود الامور الى طبيعتها بطرد كيان داعش الارهابي من مدينتها العزيز .

السيدة سمر شاكر من دار الثقافة والنشر الكوردية والتي ادارت الندوة تناولت الكثير من الجوانب المتعلقة بالموضوع وضرورة التعامل معه من قبل الجهات ذات العلاقة وتضامن الجميع في سبيل تحرير كافة اراضينا المغتصبة من ارهاب داعش والقضاء عليه نهائيا ليعم الامن والامان ربوع وطننا من اقصاه الى اقصاه .

في الوقت الذي كانت هناك العديد من المداخلات التي اسهمت في اغناء الندوة بالفوائد التي من شانها ان تسهم في تجنب بلدننا المخاطر التي تواجهه جراء الافكار المتخلفة التي يحملها هذا الكيان المتخلف . واختتمت الندوة بالدعوة الى ضرورة ايجاد الحلول الناجعة التي من شانها ان تسهم في التخفيف عن معاناة العوائل النازحة التي تواجه ظروف صعبة .

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار