المتحدث الرسمي لمجلس ميسان : مكتب التحقيقات بحاجة لقاضي نزاهة اخر لحل قضايا الفساد المتعلقة في المحافظة – وكالة انباء حريتي
وكالة انباء حريتي
Apple
Android
المتحدث الرسمي لمجلس ميسان : مكتب التحقيقات بحاجة لقاضي نزاهة اخر لحل قضايا الفساد المتعلقة في المحافظة
قسم: تقارير وحوارات |
7:03 مساءً | الأحد 11 أكتوبر 2015

المتحدث الرسمي لمجلس ميسان : مكتب التحقيقات بحاجة لقاضي نزاهة اخر لحل قضايا الفساد المتعلقة في المحافظة

ميسان … تعتبر هذه المنطقة من المناطق التي تكاد تكون مركز العراق ، بما فيه من خروج خيرات الأرض وهذه المنطقة من العراق من موقع إستراتيجي كون نهر دجلة الذي يشق أراضيها إضافة إلى كثر الاهوار ,المسطحات المائية إضافة إلى محاذاتها لدولة كبرى ولها العديد من المنافذ الحدودية حيث كل محافظة من العراق لها خاصية مناخية وطبيعية تتميز بها عن غيرها .

كما تعد البصرة ثغر العراق وعاصمته الاقتصادية كما أطلق عليها من خلال موردها الاقتصادي وبوابة العراق على الخليج .وتعد ميسان ايضا رئة العراق لما لها بيئة خلابة ولا يوجد مثيل لها على بقاع الأرض وكذالك لشهر نيسان لكن يجب علينا انتشالها من واقعها التي هي فيه ألان ويجب استصلاح الأرضي ورفع الألغام عن الكثير من الدوانم الزراعية التي زرعها النظام المباد بألغام إبان حربه مع الجارة إيران وإرجاع الحياة إلى اهوارها التي جففها النظام الدكتاتوري

في بداية اللقاء ترحب وكالة ابناء حريتي { واح } بالأستاذ المهندس عامر نصر الله رئيس لجنة الطاقة والمتحدث الرسمي لمجلس محافظة ميسان في ضوء الاحداث التي يمر بها العراق وغليان الشارع الميساني وكثرة منابع الفساد هناك يأس من كثير من المواطنيين الميسانيين أود ان بيان من جنابك بعض الاسئلة ؟ 


ما الذي حققه مجلس محافظة ميسان الى الان بالنسبة لمطالب المتظاهرين ؟

 ان عدد مطالب المتظاهرين 39 مطلب قسم متعلقة بصلاحيات الحكومة الاتحادية وقسم من صلاحيات مجلس المحافظة ومنها غير قانونية لا يمكن تطبيقها من قبل الحكومة الاتحادية والحكومة المحلية بأعتبارها مخالفة للدستور مثلاً هناك مطلب من قبل المتظاهرين هو تقليص هيكلية المحافظة عدد من المعاونين والمستشارين وهذه في الهيكلية الادارية من قبل وزارة المالية والتخطيط هذا العدد المعاونين والمستشارين وبالتالي تخصيصاتهم الماليه ضمن موازنة العامة أذا ننهي عمل أي معاون أو مستشار هذا مخالف للقانون فيدخل في موضوع الغياب أو فساد مالي وأداري يتم الغاءه وبالتالي حتى لو يلغي كعنوان مستشار أو معاون سوف يتقاضى راتب بأعتبار ينص الدستور بان يتقاضى الراتب هذا على سبيل المثال وما يخص مجلس المحافظة المطاليب التي قدمت من قبل المتظاهرين لمعالجة الفساد قام المجلس بدوره لاحالة ملفات الفساد لهيئة النزاهة بأعتبار المجلس جهة تشريعية وليس تنفيذية صرح مكتب تحقيقات في ميسان يوجد لدينا قاضي واحد فقط ولا يمكن للقاضي ان يحسم مئات الملفات كما وقدم مجلس المحافظة مقترح تكوين لجنة تتكون من ثلاثة قضاة في المحكمة وتم توجيه كتب رسمية للجهات ذات العلاقه من اجل تنفيذ هذا الأمر واعتبارنا لهذا المقترح حتماً سيكون تسريع لكشف ملفات الفساد الموجوده في المحافظة والمواضيع الاخرى الفنية .

وبما يخص المشاريع هناك مطلب جماهيري وهو لماذا لم يحول المشاريع الى شركات اجنبية ، ان تنفيذ العقود الحكومية تلزم المحافظ بان يعلن المشاريع وليس من صلاحياته ان يأتي بشركة اجنبية لتنفيذ مشروع يجب أن يكون اعلان بعد الاعلان تقدم شركات وعندما يكون تقديم شركة اجنبية يجب أن تكون حالها من حال المقاولين المحليين الموجودين في المحافظة وبالتالي الشركات الاجنبية لديها كوادر ودقة في العمل لا تستطيع ان تكون منافسة لمقاولين محليين لانهم لا توجد لديهم امكانيات مالية ولا موظفين ولا خبرة ويقدمون بعطاءات واطئة جداً لهذا السبب المحافظ ملزم بتنفيذ التعليمات عن طريق الاعلان وبصورة عامة المواطنين يعتقدون أن المحافظ والمجلس له الصلاحيات بكل شيء لكن توجد أمور ملزمه بتعاليم وكانت أغلب المطاليب من صلاحيات الحكومة المحلية تمت الاستجابه على اغلبها اما تغير المدراء الدوائر فان مجلس محافظة ميسان صوت على تغير المدراء لكن المشكلة التي نواجهها هي الوزارات عندما تصوت على تغير مدير وتعين مدير أخر يجب ان يكون أمر أداري من قبل الوزير أو الجهه التابع لها ، فعندما صوت مجلس محافظة ميسان بتغير مدير الضريبه وتم التصويت لست ذكرى أن تكون مديرة الضريبه , الضريبه لم تستجيب وتم تعينهم لشخص أخر, الدائره الثانية تم التصويت على تغير مدير الزيوت الى الأن لم يأتي أمر أداري من قبل الوزير للمدير الذي تم ترشيحه , تم تصويت على تغير مدير المصفى وتعين المهندس سالم الى الان وزارة النفط لن تصدر أمر اداري للمدير الجديد , تم تصويت على مدير التربيه تم تغيره , تم تصويت على قائد شرطة ميسان وتم تغيره , تم التصويت على مدير عام صحة ميسان الى الان الوزيره لم تستجيب لهذا الامر ، ويوجد موضوع مهم الكثير غافلين عنه المدير عام يختلف عن المدراء ( درجة تخصيص شخص ) يوجد في ميسان درجة مدير عام تخصيص مالي وشخص فلان هو يحتل هذه الدرجة والتخصيص عندما يتم المصادقه عليه هذه درجة خاصة عندما يتم التصويت على اعفاءه تغيره يجب على مجلس الوزراة يصادق على اعفاءه تصويت على مدير عام ليس بسهوله , يكون تغير سريع يجب يمر على رئاسة الوزراء وقبل المصادقه على تغيره أما يحال على التقاعد أو يتعين بدرجة مدير في مكان أو وزارة في مكان أخر, ليس من الممكن يرجع من مدير عام الى درجة اقل بموظف بمعنى تغير مدير عام يوجد فيه صعوبة

 

ما هي اهم المشاكل التي تواجه مجلس محافظة ميسان خصوصاً القرارت التي يصوت عليها ولم يطبقها المعنيين ؟

المشاكل أولاً تقل هيبة المجلس في الشارع من الصعب أن يقرر وبعض الامور لم تنفذ وفي هذه الحالة يكون الضغط على التنفيذي يجب أن تنفذ القرارت حتى وأن كانت بالطريقة الجبريه المدراء التي تم التصويت عليهم ولم يستجيبوا وزرائهم يكلف المحافظ بتغيرهم بالطريقه الجبرية وعدم ممارسة مهامهم في دوائرهم لضغط على الوزرات من اجل تعين الاشخاص الذين تم التصويت عليهم .

 

أين تصرف مبالغ البترودولار وهل اسهمت في رفع المستوى الاقتصادي والعمراني في المحافظة ؟

البترودولار هذه السنة 2014 و2015 لم يصرف بسبب الموازنة التقشفية بالاضافة الى البترودولار فاننا بصرفه مقيدين به ، وزارة المالية والتخطيط عندما ترسل موظفي تنمية الاقاليم يبعث لنا كتاب وليس أموال هذا المبلغ لتنمية الاقاليم وتكون خطة للمشاريع تنمويه حصراً مجلس المحافظة يدرس الخطه يصادق عليها من بعد ذلك يكون اعلان البترودولار قسم منها تشغيلي والقسم الأخر استثماري تكون محدده وقبل عام 2014 كانت مبالغ من البترودولار تم صرفها بالكامل للمشاريع الاستثمارية  .

 

هل استفاد أبناء المحافظة من التعين والعمل داخل الشركات النفطيه ؟

اكيد ان عدد كبير من ابناء محافظة ميسان قد باشروا بالعمل في عدد من الشركات النفطية وهذا واضح لجميع المواطنين .

 

هل في النيه أنشاء محطه توليد طاقة كهربائية في المحافظة ؟

دخلت المحطة للعمل وهي محطة الكحلاء الغازيه الجديده هي تعتبر واحدة من المشاريع الوزارية وليست من مشاريع الحكومة المحلية ، وهذا بطبيعة الحال هو لاول مرة يتم اشناء محطة حديثة في المحافظة وضمن المواصفات العالمية الامريكية الصنع ووقودها رخيص ومتوفر .

 

هل هنالك مشاريع متلكئة في المحافظة ؟

نعم توجد مشاريع متلكئة في المحافظة ومن أهم المشاريع مشروع العماره الكبير الموحد حيث بدأ هذا المشروع منذ عام 2009 علما ان الفتره المحدده في العقد هي سنتين ونصف , اما نسبة الانجاز فقد بلغت 85 % ، والمشروع الاخر هو أضافة مشروع الحولي تقريباً أنجز لكن توجد ملاحظات على انهاء المشروع , والمشروع الاخر هو جسر البتيرة أخذت المحافظة على عاتقها ,تقريباً شهر ينتهي هذا الجسر , علما ان اغلب المشاريع الوزارية متوقفه ومتلكأة .

 

متى سيتم توزيع النفط الأبيض للمواطنين أستعداداً لفصل الشتاء ؟

تمت المباشرة بتوزيع الحصة الشتوية من النفط الابيض استعدادا لفصل الشتاء المقبل وهذا يعتمد على طلبات المواطنين وبعض المناطق التي لم يتم توزيعها والخلل في ذلك هو في المجالس المحلية وسيتم معالجتها انشاء الله .

 

هل ستزداد ساعات تجهيز الكهرباء في المحافظة ؟

نعم ستتم زيادة حصة المحافظة من ساعات تجهيز الكهرباء الوطنية وستتحسن تحسنا ملحوظا خلال فصل الشتاء .

 

في الختام نشكر الاستاذ المهندس عامر نصر الله رئيس لجنة الطاقة والمتحدث الرسمي لمجلس محافظة ميسان على سعة صدره وادلائه بتصريحات خاصة بوكالة انباء حريتي { واح } .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



مشاهدة نسخة الحاسبة
جميع حقوق محفوظة لوكالة انباء حريتي المعتمدة في نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1563)
برمجة وتصميم شركة اكسل هوست
خبر عاجل