المالية البرلمانية : الاموال التي ستوفر من الاصلاحات ستذهب لمحاربة داعش وملف النازحين

الأربعاء 12 أغسطس 2015
| 8:20 صباحًا | 18 مشاهدة
المالية البرلمانية : الاموال التي ستوفر من الاصلاحات ستذهب لمحاربة داعش وملف النازحين
القسم:
كلمات بحث:

أكدت عضوة باللجنة المالية البرلمانية، أن البلد بأمس الحاجة للمليارات التي توفرها إصلاحات الحكومة لمواجهة تداعيات الأزمة الاقتصادية الحالية، مبينة أن تلك الأموال كانت ستذهب لدعم الفقراء والشرائح الدنيا لولا الحاجة الملحة لها في الحرب ضد (داعش) وملف النازحين.

وقالت عضوة اللجنة، نجيبة نجيب، في حديث لوسائل الاعلام، تابعته حريتي نيوز {واح}، إن “قرار مجلس الوزراء بإلغاء مناصب نواب رئاستي الجمهورية والوزراء، وترشيق الوزارات والهيئات المستقلة، وغيرها من الإصلاحات، توفر لخزينة الدولة أموالاً تقدر بمليارات الدنانير”، مشيرة إلى أن “البلد بأمس الحاجة لتلك الأموال لمواجهة تداعيات الأزمة الاقتصادية، الناجمة عن انخفاض أسعار النفط العالمية، والالتزامات التي تتطلبها مواجهة عصابات داعش الإرهابية“.

وعدت نجيب، أن “الحكومة اضطرت القيام بتلك الإجراءات لتوفير الأموال اللازمة لخزينة الدولة الاتحادية”، مبينة أن “الأموال التي ستوفرها تلك الإجراءات لن تسهم بخفض الأسعار في السوق المحلية، أو لإعانة المستفيدين من شبكة الحماية الاجتماعية، أو لزيادة الرواتب الدنيا، كما يعتقد البعض، لأنها ستذهب بالتأكيد إلى أولويات كالحرب على الإرهاب ومعالجة ملف النازحين“. يذكر أن رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، أتخذ الأحد الماضي، (التاسع من آب 2015 الحالي)، حزمة إصلاحات لتحسين الأداء الحكومة والخدمات ومحاربة الفساد، حظيت بموافقة جماعية من قبل مجلس الوزراء في اليوم ذاته، في حين أقر البرلمان العراقي بالأغلبية المطلقة، تلك الإصلاحات وعززها بحزمة أخرى مضافة، أمس الثلاثاء.

 

يذكر أيضاً أن أسعار النفط العالمية انخفضت قرابة 60 بالمئة خلال الأشهر الماضية، ما أثر كثيراً في اقتصاد العراق الذي يعتمد بنسبة تفوق الـ95 بالمئة على عائداته النفطية.”انتهى٢

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع حقوق محفوظة لوكالة انباء حريتي المعتمدة في نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1563)