الكردستاني: عودة نوابنا الى البرلمان مشروطة باعتذار "التيار الصدري"

سياسة 10 مايو 2016 0 5
الكردستاني: عودة نوابنا الى البرلمان مشروطة باعتذار "التيار الصدري"
+ = -

 اكدت النائب عن ائتلاف الكتل الكردستانية، بيروان خيلاني، اليوم الاثنين، ان استئناف عمل ائتلافها في مجلس النواب، مرهون بقرار من حكومة الاقليم، وانهاء الملفات العالقة بين بغداد واربيل، بالاضافة الى تقديم اعتذار رسمي من المتظاهرين والجهة المنتمين اليها (التيار الصدري)، لنواب الاقليم “المعتدى عليهم”.

وقالت خيلاني لـحريتي نيوز { واح }، ان “الرئيس الجبوري التقى ببعض رؤساء الاحزاب، لكنه لم يلتق بحكومة الاقليم”، مبينا ان “الكتل الكردستانية حددت مشاركتها في مجلس النواب بموافقة الحكومة الكردستانية واتفاق جميع الكتل الكردية”،

مستدركة بالقول “حتى اللحظة لم يأت توجيه من حكومة الاقليم والكتل بمشاركتنا في جلسات البرلمان”. واوضحت ان “الكتل الكردستانية طالبت بضمانات من الرئيسين الجبوري والعبادي بعدم تكرار الاعتداء على النواب وارجاع هيبتهم، بالاضافة الى تقديم اعتذار رسمي من المتظاهرين ومن الكتل التي ينتمي لها المتظاهرون”.

واشارت الى ان “الشراكة في العراق الفيدرالي لم تكن حقيقية ولابد من انهاء الملفات العالقة بين بغداد واربيل”، مشددة على ضرورة “ايجاد جدول اعمال لتنفيذ جميع الملفات العالقة بين بغداد والاقليم”. يذكر أن الآلاف من المتظاهرين وغالبيتهم من التيار الصدري اقتحموا، في (30 نيسان)، المنطقة الخضراء ومبنى البرلمان وسط بغداد، احتجاجاً على عدم تحقيق الإصلاحات الشاملة، والتغيير الوزاري، وحاصروا بعض موظفي البرلمان والنواب. يشار الى ان التحالف الكردستاني ادان في بيان اقتحام المتظاهرين للمنطقة الخضراء ووصف ذلك ذلك بانه “ضربة موجعة للعملية السياسية ولهيبة الدولة العراقية”، مهددا بـ”اتخاذ مواقف واعادة النظر بمشاركتهم في العملية السياسية”.

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار