الكتل السنية تدعو لفتح تحقيق "فوري" بشأن ماورد بتقرير رايتس ووتش الأخير

سياسة 28 يناير 2016 0 46
الكتل السنية تدعو لفتح تحقيق "فوري" بشأن ماورد بتقرير رايتس ووتش الأخير
+ = -

 دعا تحالف القوى العراقية، الخميس، الى فتح تحقيق “فوري” بشأن تقرير منظمة “هيومن رايتس ووتش” التي تحدث عن وقوع “انتهاكات” و”اخفاء قسري” اثناء عمليات تحرير المدن من سيطرة تنظيم “داعش”، فيما انتقد دور الأمم المتحدة إزاء تلك “الانتهاكات”.

وقال عضو الهيئة السياسية للتحالف النائب فارس الفارس في بيان تلقت حريتي نيوز { واح }  نسخة منه، إن “تقرير هيومن رايس ووتش تحدث عن انتهاكات خطيرة يندى لها جبين الانسانية من قبل بعض الميلشيات المنفلتة، مما يتطلب من الحكومة اجراء تحقيق فوري بصددها”، مبينا أن “تحالف القوى العراقية شخص خلال الفترة الماضية تلك الجرائم والانتهاكات وطلبنا من الحكومة التصدي لمرتكبيها ومنعهم ومحاسبتهم ولكن دون جدوى”.

وأضاف الفارس، أن “التقرير المذكور لم يكن مفاجئا لنا فسبقته الكثير من التقارير من المنظمات المعنية بحقوق الانسان المحلية والدولية التي شخصت الانتهاكات في مجال حقوق الانسان والتي يتعرض لها المكون السني من قبل داعش وبعض الميلشيات المنفلتة”، لافتاً إلى أن “السنة العرب اصبحوا، اليوم، بين مطرقة داعش وسندان الميلشيات”.

وطالب الفارس، لجنة حقوق الانسان النيابية والمفوضية العليا لحقوق الانسان بـ”القيام بواجبهما الشرعي والدستوري من خلال توثيق تلك الجرائم الممنهجة واحالة مرتكبيها الى القضاء العراقي لكي يتسنى محاسبتهم وعدم الاكتفاء بالاستنكار اوالوقوف بموقف المتفرج”، منتقدا “دور بعثة الامم المتحدة في العراق حيال الانتهاكات التي حدثت في مجال حقوق الانسان والتي تصل الى جرائم حرب كما ثبتها تقرير هيومن رايس ووتش”.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” المعنية بحقوق الإنسان اتهمت في تقريرها السنوي الذي اصدرته امس الاربعاء (27 كانون الثاني 2016) قوات الأمن العراقية بارتكاب “انتهاكات” اثناء العمليات العسكرية، معتبرة أن تلك “الانتهاكات” ترقى الى “جرائم حرب”.

 

 

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار