الغزي يستقبل الناطق الرسمي باسم الحشد الشعبي ، ويطالب الحكومة المركزية بصرف مستحقات المقاتلين وشمولهم بالقروض

سياسة 02 سبتمبر 2016 0 62
الغزي يستقبل الناطق الرسمي باسم الحشد الشعبي ، ويطالب الحكومة المركزية بصرف مستحقات المقاتلين وشمولهم بالقروض
+ = -

حريتي نيوز / باسك الكناني – ذي قار
جدد رئيس مجلس ذي قار حميد نعيم الغزي اليوم الخميس، مطالبته للحكومة المركزية الإسراع بصرف مستحقات مقاتلي الحشد الشعبي وعدم تأخرها ، وكذلك شمول عوائل الشهداء والجرحى والمقاتلين بقروض ميسرة لبناء قطع الأراضي السكنية التي يتم توزيعها عليهم .

جاء ذلك خلال استقباله للناطق الرسمي باسم الحشد النائب في البرلمان احمد الاسدي في مكتبه وبحضور عدد من أعضاء المجلس ومدراء الدوائر الحكومية في المحافظة ، وبحث معه جملة من المواضيع والمشاكل التي تخص عوائل شهداء وجرحى الحشد الشعبي والمقاتلين .
وقال الغزي ، إن” اللقاء ناقش أهم الملفات والمشاكل التي تتعلق بالحشد الشعبي في ذي قار والاهتمام بعوائل الشهداء والجرحى وتوزيع قطع الأراضي ، والضغط على الحكومة المركزية لصرف مستحقات المقاتلين وعدم تأخرها لأنها بحسب قول الغزي ليست منة لا من الحكومة المحلية او المركزية بل هو استحقاق لهؤلاء الأبطال الذين يدافعون عن ارض العراق ومقدساته وننعم بالأمان بفضل تضحياتهم هم والقوات الأمنية “.
وأضاف الغزي ، انه” وبعد قرار مجلسي النواب والوزراء بخصوص استقطاع 3% من رواتب الموظفين إلى الحشد الشعبي إلا انه لم يرى النور حتى الآن واغلب المقاتلين لم يستلموا مستحقاتهم المالية “.
وجدد الغزي ” مطالبته للحكومة المركزية بضرورة الإسراع بصرف تلك المستحقات وتخصيص جزء منها لعوائل الشهداء والجرحى “.

وأشار رئيس المجلس إلى إننا ” كحكومة محلية علينا واجبات ومنها تخصيص قطع أراضي لعوائل الشهداء والجرحى ، وتخصيص مبالغ خاصة لردهة الحشد الشعبي في مستشفى الإمام الحسين(ع) التعليمي “.
لافتاً إلى إننا ” نطمح لتقديم المزيد لهم وتخصيص قطعتين وليس قطعة واحدة وفي أماكن مميزة وفيها خدمات ليتسنى لعوائل الشهداء البناء في تلك القطع والسكن فيها”.
كما طالب الغزي ” وزارتي الإسكان والمالية ورئيس الوزراء لتخصيص قروض مبسطة بعيدة عن الروتين تتعلق بالإسكان لعوائل الشهداء والجرحى والمقاتلين ليتسنى لهم بناء قطع الأراضي التي توزع لهم “.

من جانبه قال الناطق باسم الحشد النائب احمد الاسدي ، ان ” الزيارة لمحافظة ذي قار تأتي لأهمية هذه المحافظة العريقة المناضلة التي تتصدر المحافظات بأعداد المقاتلين والشهداء الذين يدافعون عن ارض العراق.
مضيفاً ان ” الزيارة هو للتنسيق مع الحكومة المحلية وتوحيد المواقف والمطالبات التي تخص الحشد الشعبي ”
وأكد الاسدي ” دعمه للحكومة المحلية ودوائرها ، متعهداً بإيصال مطالبها إلى البرلمان والحكومة المركزية”.

شاركنا الخبر
آخر الأخبار
%d مدونون معجبون بهذه: