العامري یؤکد حاجة العراق لوحدة الصف للقضاء على الفتنة الطائفية

سياسة 31 أغسطس 2015 0 86
العامري یؤکد حاجة العراق لوحدة الصف للقضاء على الفتنة الطائفية
+ = -

اكد هادي العامري الامين العام لمنظمة بدر والنائب عن ائتلاف دولة القانون في مجلس النواب العراقي ، اليوم الاثنين ان ناحية امرلي دخلت التاريخ من اوسع ابوابها في تحدي الارهاب المتمثل بـ”داعش” الارهابي التكفيري و قال في كلمة له بالذكرى السنوية لتحرير امرلي من دنس الدواعش : “ان هزيمة “داعش” ستكون على يد ابناء الشعب العراقي، و ان فصائل المقاومة الاسلامية ضحوا بدمائهم الزكية من اجل امرلي واهلها ” .

 

واضاف الامين العام لمنظمة بدر لدى حضوره في احتفال أقامته ناحية آمرلي بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لتحريرها من “داعش” : “نحن اليوم احوج الى وحدة الكلمة والصف للقضاء على الفتنة الطائفية والنوايا التي تهدف الى النيل من العراق” .

و أكد العامري أن الحشد الشعبي والقوات الأمنية أمامهم معارك عديدة لتحرير ما تبقى من المدن من سيطرة “داعش” ، مبينا أن هناك مناطق تنتظر أبناءها الذين انخرطوا بالحشد لتحريرها ، ومنها قضاء الحويجة وما تبقى من مناطق بيجي” ، مشددا على أن “مسؤولية تحرير تلك المدن تكمن من خلال توحد أبناء الشعب العراقي بمختلف قومياتهم و طوائفهم و بالمساعي المشتركة لنبذ الطائفية” . وقال العامري : “أمامنا معارك عديدة لتحرير ما تبقى من المدن من سيطرة داعش”، مبينا أن “اهم تلك المناطق هي قصبة البشير” .

 

يذكر أن ناحية آمرلي التابعة لقضاء طوزخورماتو ، (90 كم شرق تكريت)، تحررت في مثل هذا اليوم من “داعش” بعد حصار لها دام لشهرين ، من قبل التنظيم الارهابي ، إذ تمكنت القوات الأمنية مدعومة بالحشد الشعبي من إنقاذ الأهالي وطرد التنظيم المتطرف، الذي كاد يلحق أسوء أذى بالمدنيين العزل في المنطقة.

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار