الخطيب الحسيني السيد جعفر المروج واعظ.. . يمتلك ادواته في وسط الأذهان والوجدان

مقالات 05 سبتمبر 2020 0 20
الخطيب الحسيني السيد جعفر المروج واعظ.. . يمتلك ادواته في وسط الأذهان والوجدان
+ = -

استاذ عبدالرضا شهيد فليح / واسط
تابعته بالفطنة الصحفية وفلاتر الاستقصاء الدقيق في عدة مجالس حسينية أقيمت بقضاء الموفقية وبتخطيط محكم بحسابات الوقت صباحا وليلا ..وكانت المخرجات كما أرى وبمهنية عالية هي التالي….

بارع جدا في تقويم السلوك الجمعي من خلال طرحه المرويات والشواهد الحسية البسيطة

يلعب ويتلاعب بطريقة مدهشة في شد المتلقي لاخر المحاضرة بجمل كانها لؤلؤ مكنون….تذكرنا بالسابقون السابقون ؟؟

يقدم اربع محاضرات يومية لاتتشابه في المضمون ولا الإيحاء فهو يجيد الخطاب الشفاهي الباذخ بصور حية واقعية تجعل المتلقي قريبا من الحور العين وتحفزه على لعالم الافراح الباقي لوحده( الجنة )..

حسب وجهة نظري تخطى وبتفوق الخطيب محمد متولي الشعراوي المشهور عربيا وإسلاميا.. باختيار مفردات ساحرة تجعل كل مهموم مقهور محبط يشعر بالطمأنينة ان حسن اتصاله بالله فهو بارع بالخطاب الشفاهي…وتركيزه الصارم بان الكل راحلون
ودعوته لكشف الغطاء كي نرى بعيون القلب

احبائي أعزائي الله يحفظكم لا تسقط من لسانه بين مفردة وأخرى ورائع في استخدام الإشارات ولغة الجسد والتلميح لا التصريح في مواضيع حساسة يلتقطها اللبيب بسهولة وبرضى…..

محكم جدا في اختزال الوقت وإيصال الفكرة والربط المحكم بنهج اهل البيت ع وفحوى الطف ليخلق دمعة حسينية حارة تنزل ترطب النفوس المتعبة وبذات الوقت فرحة برضا الزهراء ع….

دوما يستخدم ثلاثى مرموق يسكت كل تساؤل وهتاف داخلي يعيشه المتلقي البسيط كوهم او شكوك..فالنص القرآني إطارا والحديث النبوي حلالا وشواهد الأئمة ع بلالا مع الإشارة للاسف الاسيف ليخرج لنا اللؤلؤ المكنون من سورة الواقعة ..ويقحمها بواقعة طف كربلاء لنقول صاغرين(انه الحسين ع وكفى)… …

ختاما اقول ..وهو لايعرفني رغم حضوري مجالسه ..هنيئا لك النبض الحسيني ومبارك لك
رضا الزهراء وابنها الحسين عليهما السلام .ونسأل الله لك علو الشأن وبلوغ الآفاق ببركة الصلاة على محمد وآل محمد

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار