الحريه

مقالات 23 يوليو 2016 0 55
الحريه
+ = -

فاطمه الحسني _ بغداد

يمشي الانسان اسير في حياته تحت تأثير ما ينطق أفوهت المجتمع من النقد وكلمات السلبيه التي أليس الها معنى منها يتصورون أن الإنسان خلق في موستويات واحده وقدرات واحده وطاقة واحده وذكاء واحده ..
لكن هل هذا يعقل
خلق الله (تعالى )الإنسان ووضع فيه صفه وهي التميز والاختلاف وميز بني أدم من شخص إلى أخر تمام مثل الاختلاف بصمة اليد ف ميز العالم عن الفيلسوف وعن الشاعر والمهندس والكثير كل شخص من هاولاء هم ميزه خاصه ومكانه وبصمته في حياة. ..
ويريد المجتمع منا أن نكون في مستواه واحد وذكاء واحد فهل يعقل أن نصبح علماء أو شعراء فقط. ..!!
أناس أثرت في نفسيه هذا الإنسان أسير وصبح محبط فاقد الأمل في قدراته وغير مدرك ختلافه الذي وضعه الله به …
صبح يخاف من كلام المجتمع وفقط حريته وذاته …
وعند اذا يصبح الإنسان أسير المجتمع الكن يجب أن يدرك ويفهم ويتعرف على نفسه من جديد وان يضع أثر في حياته وفي المجتمع ولو كان زهره قم وتحرك لكن يجب أن يصم أذنيه عن كلمات السلبية عند اذا تطيب الحياة المن لا يبالي لمن يريد النجاح لم يريد الأثر ضع الله أمام ناظريك وتوكل عليه وستمد قوتك منه ضع الك روتين ضع في أمسك القلم ودون أهدافك ونجزها واحده تلو الآخر فما دام الأمل طريق فسنحيا
عش بأمل #ساقرا

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار