البرلمان يستأنف جلساته الأسبوع المقبل والجبوري يؤكد تشريع قوانين مهمة في الفصل التشريعي الجديد

سياسة 23 يونيو 2015 0 42
البرلمان يستأنف جلساته الأسبوع المقبل والجبوري يؤكد تشريع قوانين مهمة في الفصل التشريعي الجديد
+ = -

  أعلن مقرر مجلس النواب نيازي اوغلو، الثلاثاء، أن المجلس سيستأنف عقد جلساته خلال فصله التشريعي الجديد يوم الخميس من الاسبوع المقبل، فيما أكد وجود حزمة من القوانين ستقر خلال هذا الفصل ومنها قانوني الاحزاب والمحكمة الاتحادية.

وقال اوغلو إن “العطلة التشريعية لمجلس النواب تنتهي قانونياً يوم الاربعاء من الاسبوع المقبل، ويستأنف عمل المجلس يوم الخميس من الاسبوع نفسه الذي يصادف الثاني من شهر تموز”، مبينا أن “تحديد موعد الجلسة وابلاغ النواب عنها من صلاحية رئاسة المجلس“.

وأضاف اوغلو أن “الفصل التشريعي الجديد سيكون فصلاً لإقرار حزمة من القوانين المهمة ومنها قانون الاحزاب، والمحكمة الاتحادية، والعفو العام، والمساءلة والعدالة، وغيرها من القوانين والتشريعات”، لافتاً الى أن “اقرار هذه القوانين يحتاج لموافقة سياسية بسبب طبيعتها“.

يذكر ان رئاسة مجلس النواب أنهت، السبت (30 أيار 2015)، الفصل التشريعي الثاني للمجلس، بعد التصويت على ثلاثة قوانين وتأجيل القراءة والتصويت لسبعة قوانين أخرى.

البرلمان يعتزم تشريع قوانين مهمة من بينها الحرس الوطني والعفو العام

أعلن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الثلاثاء، عن وصول قانون العفو العام الى المجلس، فيما أكد عزم البرلمان تشريع قوانين مهمة خلال الفصل التشريعي الجديد منها قانوني المحكمة الاتحادية والحرس الوطني.

وقال الجبوري في مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في مجلس النواب ان “هناك الكثير من القوانين المهمة باتجاه اقرارها ومنها قانون الحرس الوطني وقانون المسائلة والعدالة وحضر حزب البعث وقانون الاحزاب السياسية، فضلا عن قانون العفو الذي وصل للبرلمان”، مشيرا الى ان “هناك قوانين اخرى لا تقل اهمية ومنها قانون العمل وقانون العطل الرسمية وقانون الاعلام والاتصالات“.

وأضاف الجبوري ان “بعض التشريعات استمرت لمدة 8 سنوات لم يتمكن مجلس النواب من إقرارها”، مبينا ان “هذه التشريعات وصلت الى مرحلة التصويت وحال بين اقرارها بعض الاشكالات في مواد معينة“.

ودعا الجبوري جميع الكتل السياسية والكتل النيابية واللجان المختصة الى “تهيئة امرها بدراسة تلك التشريعات لإعطاء قرارها النهائي ليتسنى لمجلس النواب ان يحدد موقفه الاخير بصدد تلك التشريعات للمضي بالتصويت عليها”، لافتا الى ان “مجلس النواب هو الذي يقرر اخيرا اما تشريعها او ارجاعها للحكومة باعتبار ان هناك وجهات نظر بها“.

تحويل النظام إلى برلماني يحتاج لتعديل دستوري

كما أكد الجبوري ان تحويل النظام من برلماني الى رئاسي يحتاج الى تعديل دستوري، فيما طالب بعدم التقليل من قيمة النظام الحالي.

وقال إن “المطالبات المنادية بالنظام الرئاسي هي ليست دعوات وإنما اجراءات تحتاج الى تعديل دستوري”، مشيرا الى ان “من يرغب بتحويل النظام فليتبع السياقات اللازمة للتعديل الدستوري الذي يحتاج الى استفتاء والذي فيه قيود تتعلق بثلثي ثلاث محافظات والتي اشارت اليه بعض النصوص القانونية الدستورية“.

وأضاف الجبوري ان “الدعوات التي تتبنى دعوة النظام الرئاسي يجب ان لا يجعلنا نبخس ونقلل من قيمة النظام الذي نتبعه الان”، مبينا ان “مجلس النواب يؤدي دوره التشريعي والرقابي وينبثق منه تشكيل الحكومة ويحدد ملامح السياسة العامة“.

وأكد الجبوري انه “في حال وجود نظام سياسي أفضل فلا مانع من سلوكه ولكن لا يأتي بمعطيات سياسية وإنما بإجراءات دستورية لازمة“.

يشار الى أن قوى سياسية تطالب بين الحين والاخر بتحويل النظام البرلماني الى رئاسي، بعض تلك الكتل تعتبر ان ذلك يعد حلاً للمشاكل في البلاد.

التثبت من وثائق ويكيليكس مهمة مجلس النواب

كما شدد رئيس مجلس النواب على ضرورة التأكد والتثبت من وثائق “ويكيليكس”، مشيراً إلى أن التثبت منها هي مهمة مجلس النواب.

وقال الجبوري ان “ما يتم طرحه اعلاميا وما اشير له من وثائق ويكيليكس بهذا الإطار يجب ان التأكد والتثبت منها قبل توجيه الاتهامات المباشرة”، مبينا ان “مهمة مجلس النواب هو التأكد من دقة هذه الوثائق من معطيات ومفاهيم البعض منها التي هي ليست سهلة“.

وأضاف الجبوري “اننا في اجواء تحتاج الى الحكمة والتاني قبل اصدار الاحكام على اي طرف”، مشددا على ضرورة “الحاجة قدر من الثقة عالي المستوى على ان لا يهمل المعلومة الدقيقة المكلفين بها“.

ونشر موقع ويكيليكس (الجمعة 20 حزيران 2015)، 60 ألف برقية دبلوماسية يقول إنها مسربة من وثائق المؤسسات الدبلوماسية السعودية، وتعهد الموقع بنشر أكثر من 500 ألف وثيقة، ولفت مراقبون الى أن هذه الوثائق، إذا ثبتت صحتها، ستلقي الضوء على دعم السعودية للمعارضة السورية والجماعات المتمردة فيها وبعض الجماعات والشخصيات السياسية في العراق.

النفير العام لمواجهة الإرهاب

كما دعا الجبوري العراقيين جميعا الى شد العزم وإعلان النفير العام لمواجهة الإرهاب، فيما شدد على وجوب مساندة الجهات الأمنية والعسكرية والحشد وكل الأطراف التي تواجه الإرهاب.

وقال الجبوري “ندعو جميع العراقيين الى شد العزم وتحشيد كل الجهد وإعلان النفير العام في سبيل مواجهة التحدي الإرهاب بدءا باستكمال عمليات التدريب”، مؤكدا على “أهمية انخراط أبناء العشائر، وخصوصا في المناطق التي دخل فيها الإرهاب وداعش“.

وأضاف الجبوري أن “التحدي ما يزال خطيراً ويحتاج الى جهد مكثف يقوم به الكل، لأن هذه مسؤولية الكل”، مشددا على وجوب “مساندة الجهات الأمنية والعسكرية والحشد وكل الأطراف التي تواجه الإرهاب“.

 

 

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار