اقليم كردستان ينفي بشدة تصريحات لبارزاني اعتبر فيها استقلالهم "أمراً مستحيلاً"

الأحد 13 سبتمبر 2015
| 2:07 مساءً | 27 مشاهدة
اقليم كردستان ينفي بشدة تصريحات لبارزاني اعتبر فيها استقلالهم "أمراً مستحيلاً"
القسم:
كلمات بحث:

 نفت رئاسة اقليم كردستان، بشدة اليوم ما نسب من تصريحات الى رئيس الاقليم مسعود بارزاني باعتباره استقلال كردستان “أمرأ مستحيلاً”.

وقال المتحدث باسم رئاسة الاقليم في بيان له تلقت حريتي نيوز { واح } نسخة منه، ان “فقرة من تصريحات بارزاني ترجمت بشكل خاطئ، حول استقلال الاقليم، حيث ترجم الحديث على اساس انه يرى استقلالية كردستان امرا مستحيلا”.

وأضاف، أن “رئاسة الاقليم تنفي هذه القراءة جملة وتفصيلاً، حيث كان السؤال حول كيفية الحفاظ على الفرص المتاحة على ارض كردستان، وازاحة العوائق امام تقدم كردستان ورؤيا بارزاني عن المستقبل، وكان جواب بارزاني انه { لا يمكن تجاهل المشاكل الموجودة في المنطقة } ، وأكد على “ضرورة اخذ تلك المشاكل بعين الاعتبار”.

وأضاف بارزاني، بحسب ما قاله المتحدث باسمه ان “وضع كردستان يتأثر بالوضع الخارجي ايضاً، ورغم كثرة الفرص الا ان هناك تحديات كثيرة، ويعتبر تنظيم داعش تهديدا للجميع، بالاضافة الى انخفاض اسعار النفط ايضاً من التحديات التي تواجهنا، وفي الوقت ذاته بات معلوما لدى الجميع ان الكرد لا يشكلون تهديدا على اية جهة، ونحن عنصر امن للمنطقة”.

وتابع انه “في الجانب الاقتصادي نؤدي دورنا، وحاولنا مع العراق حل المشاكل العالقة، الا انها لم تجدِ نفعاً، وفي النتيجة نحن كشعب لنا حق مشروع للتوجه نحو الاستقلال، ولا يتحمل الوضع اكثر من هذا ، لكننا نريد ذلك عبر الحوار والتفاهم”.

وبين المتحدث الرسمي باسم رئاسة اقليم كردستان، ان “تصريحات بارزاني كانت واضحة وجلية، ولم يذكر استحالة استقلال اقليم كردستان بتاتاً”.

وأشار المتحدث الى ان “القناة التلفزيونية التي اجرت اللقاء مع رئيس الاقليم راجعت ترجمة التصريحات والاخبار التي اذيعت في هذا الشأن وصححتها، وقدمت ادارة القناة اعتذاراً لقرائها ومتابعيها”. على حد قوله.

وكانت قد نسبت الى رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني تصريحات في مقابلة صحفية قال فيها “حق الأمة الكردية أن تخطو الخطوة الحاسمة في الحصول على استقلالها، لكن الظروف الحالية لن تسمح لها بضمان هذا الاستقلال، وانه ينظر إلى عملية انفصال الإقليم عن سائر العراق على أنها عملية ديمقراطية عادية تتم عبر تعبير المواطنين عن إرادتهم”.

وأكد بارزاني “التزام كردستان بحل هذه المسألة سلميا، وبخوض الحوار مع بغداد حولها، لكن بغداد نفسها تواجه مشاكل كثيرة عدا المشاكل القائمة بينها وبين الإقليم”، لافتا الى، أن “الأكراد سعوا دائما إلى بناء دولة فيدرالية ديمقراطية”.

وكان بارزاني قد أعلن أكثر من مرة سعي اقليم كردستان الى الاستقلال عن العراق وانشاء دولة كردية، فيما اشار في زيارته الاخيرة الى واشنطن في أيار الماضي، الى أن الأكراد العراقيين سيجرون استفتاء حول قضية السيادة بعد نجاح المعركة الجارية حالية ضد تنظيم داعش”.

ويشهد الاقليم حاليا أزمة سياسية بين الاحزاب الكردستانية حول ولاية بارزاني التي انتهت في 20 من اب الماضي وتفاقمت هذه الازمة بقيام مجلس شورى كردستان بتمديد فترة حكم بارزاني الى عامين الامر الذي رفضته عدة اطراف كردية واعتبرته مخالفا للقانون.

 

وتطالب الاحزاب الرئيسة في كردستان بان يكون انتخاب رئيس الاقليم من برلمان كردستان فيما يشدد حزب بارزاني [الديمقراطي الكردستاني] واحزاب صغيرة اخرى على ان يكون الاختيار بالانتخاب المباشر من سكان الاقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع حقوق محفوظة لوكالة انباء حريتي المعتمدة في نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1563)