كتلة المواطن : ائتلاف ميسان الجديد لمراقبة الاداء الحكومي

متفرقة 23 يوليو 2016 0 40
كتلة المواطن : ائتلاف ميسان الجديد لمراقبة الاداء الحكومي
+ = -

حريتي نيوز – ميسان /

اكد ائتلاف ميسان الجديد، اليوم السبت، ان مهام ائتلافه مراقبة الأداء الحكومي المحلي في المحافظة، وفيما اشار الى طرح رؤية وستراتيجية جديدة للنهوض بواقع المحافظة، طالب الحكومة المركزية بدعم الاجهزة الامنية في ميسان.
وقال القيادي في المجلس الاعلى وعضو ائتلاف ميسان الجديد سرحان الغالبي  إن “انبثاق الائتلاف السياسي الجديد جاء جراء المعاناة التي يمر بها المواطن لاسيما التردي الواضح في تقديم جميع الخدمات اولهما الامنية والاقتصادية”، مبيناً أن “الهدف الاساسي هو القضاء على الفساد والنهوض باستراتيجية جديدة نستطيع ان نعيد المحافظة الى مكانتها الاقتصادية في المنطقة”.
وأضاف الغالبي، أن “الائتلاف سيعمل على محاسبة جميع المقصرين في الحكومة المحلية”، مؤكدا “تقديم جميع المقصرين الى القضاء مهما كانت مسؤولياتهم ومناصبهم”.

وتابع الغالبي، أن “الواقع الأمني في المحافظة يشهد تراجعاً ملحوظاً خصوصاً ان السمة العشائرية ما تزال طاغية على سيادة القانون”، مشيرا الى ان “هناك حاجة الى تعزيز الأمن والاستقرار عبر مجموعة من النقاط سيفرضها الائتلاف الجديد على المعنيين في أجهزة الامن ولجنة الأمن العليا في المحافظة وألزام الجميع على تطبيق القانون”.
واكد الغالبي، ان “مفردات البطاقة التموينية لم توزع منذ شهور بشكل منتظم وهذا أمر تقع مسؤوليته على عاتق الحكومة المحلية كونها صوت الشعب وعلينا المطالبة بحقوق المواطنين”، لافتا الى أن “التوجهات التي أوصى بها الائتلاف هو تشغيل المعامل والمصانع التي ما تزال معطلة منذ اكثر من عدة سنوات لتوفير سيول مالية وتشغيل الايادي العاملة وتعيين الخريجين”.
واشار الغالبي الى أن “المحافظة تعيش حالة من الفقر المستشري بين صفوف المواطنين، بعدما تعطلت جميع المشاريع الخدمية وبفضلها سرحت الاف من العمال”، مؤكدا أن “المشاريع البنى التحية متوقفة والمحافظة لم تشهد انجاز اي مشروع من اكثر من عامين مع وجود ديون بقيمة 150 مليار دينار للمقاولين”.
وأعلن سياسيون ميسانيون، في(20 من تموز 2016)، عن تشكيل ائتلاف جديد يضم غالبية أعضاء مجلس المحافظة باستثناء كتلة الأحرار، فضلاً عن ممثلي أطراف غير ممثلة بالمجلس والحشد الشعبي، مبينين أنه يهدف لتحقيق استقرار وتقديم إصلاحات “حقيقية” للعملية السياسية والقضاء على “الفساد” والنهوض بالمجتمع الميساني.
ويضم (ائتلاف ميسان) 16 من أصل 27 عضواً بمجلس المحافظة، (390 كم جنوب العاصمة بغداد)، ويشكل بذلك الأغلبية، في حين تحوز كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري، على تسعة مقاعد فقط. انتهى3

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار