إنعقاد المؤتمر العلمي الثاني لطب الأطفال في كربلاء

متفرقة 16 مارس 2017 0 9
إنعقاد المؤتمر العلمي الثاني لطب الأطفال في كربلاء
+ = -

حريتي نيوز – كربلاء
أُفتتحت ، أمس الأربعاء ، وفي قاعات كلية إبن حيان الجامعة ، فعاليات المؤتمر العلمي الثاني لطب الأطفال تحت شعار ( بالبحث العلمي نرتقي بصحة الطفل ) ، الذي تقيمه مستشفى كربلاء التعليمي للأطفال بالتعاون مع فرع طب الأطفال لكلية طب المحافظة وبالتعاون مع شركتي ( acino ) السويسرية ، ونوفو نوردسك الدوائتين ، وبمشاركة واسعة من الملاكات الطبية والتدريسية في كربلاء ونظرائهم في بغداد والمحافظات ومدراء المؤسسات الصحية فيها .
وقال مدير عام صحة كربلاء المقدسة ، الدكتور صباح نور هادي الموسوي ، في كلمته التي أفتتح فيها فعاليات المؤتمر ، بحضور رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس المحافظة ، الدكتور علاء الغانمي ، ومسؤول البورد العربي لطب الأطفال في العراق ، الدكتور محجوب النداوي ، والبورد العراقي الدكتورة لمياء السعدي ، إن ” القطاع الصحي والتعليم العالي والبحث العلمي ، يواجهان اليوم تحديات صعاب تفرضها طبيعة الظروف الأمنية والإقتصادية التي يمر بها البلد ، وتتطلب من الجميع بذل الجهود الإستثنائية للتغلب عليها ” ، مؤكداَ إن ” المؤتمر يحمل بعدين ، أولهما البعد الإجتماعي الذي جمع الإختصاصيين في كافة كليات طب الأطفال والمؤسسات الصحية ، والعمل سوية وتوحيد الرؤى لما له من إنعكاس إيجابي على الصعيد الوطني في تظاهرة إجتماعية كبيرة ، وثانيهما البعد العلمي وذلك من خلال تظافر كافة جهود التدريسيين في كليات طب الأطفال والمؤسسات الصحية لتوحيد نتاجهم العلمي والخروج بأكبر مُحصلة من البحوث والتي تصي نتائجها في تطوير وإنماء مهنة طب الأطفال محلياَ وعالمياَ لخدمة أبناء العراق والمسيرة العلمية ” .
بدوره ، قال رئيس المؤتمر ، أ . م . د . رياض ضيهود الزبيدي ، الذي شهد إفتتاح فعالياته مشاركة واسعة من الملاكات الطبية والتدريسية في كربلاء ونظرائهم في بغداد والمحافظات ومدراء المؤسسات الصحية ، إن ” إنعقاده يُشكل فرصة للباحثين والمُختصين للمراجعة والتقييم ومواكبة أحدث التطورات والمُستجدات العلمية في مجال طب الأطفال ، والإستفادة من الدراسات والخبرات العالمية وتوطيد العلاقات العلمية والصحية بما يُسهم في زيادة الوعي والفهم ورفع المستويين التعليمي والصحي ” ، مبيناَ إنه ” يهدف الى مناقشة القضايا المهمة في طب الأطفال ، والإطلاع على التطورات المتلاحقة في مجال البحث العلمي والتقنيات الجديدة ذات العلاقة بصحة الأطفال ” ، واصفاً المؤتمر بأنه ” نتاج لرؤية مُستقبلية للنهوض في هذين المجالين الحيويين اللذين نالا من الإهمال المُتعمد في زمن النظام البائد ، ما أنعكس سلباَ على مجمل نشاطاتهما ” .
بدوره ذكر مدير المستشفى ، الدكتور أحمد مهدي السعدي إن ” المؤتمر قد ناقش في نسخته الثانية ( 38 ) بحثاً علمياً ، وزعت على ثلاثة قاعات ، تناولت العديد من المواضيع التي تتعلق بأمراض (الكلى ، الدم ، القلب ، الجهاز التنفسي ، الغدد الصماء ، الجهاز الهضمي ، حديثي الولادة ، الأطفال العامة ، أمراض نفسية) ” ، كما تمت أيضاً ” مناقشة مواضيع (جراحة الأطفال ، الرعاية الصحية الأولية ، الأمراض الإنتقالية) ” ، فضلاَ عن ” تقديم تقارير لحالات مرضية ” ، موضحاَ إن ” محاضرة المؤتمر ، قدّمها عميد كلية طب الأسنان بجامعة كربلاء ، الدكتور علي طارق تناول فيها ( التفكير المنظومي ) بإعتباره أساس الأخلاقيات الطبية وحل المشكلات ” ، فيما تحدث ممثلا ( الشركتين الراعيتين للمؤتمر) عن منتجاتهما في مجال طب الأطفال ” . وبيَن السعدي إن ” المؤتمر تخلله تكريم رعاته العلميين ورؤساء الجلسات العلمية ، إضافة إلى تقديم شهادات تقديرية للباحثين والمُشاركين فيه ، كما شهد معرضاً دوائياً للشركتين الراعيتين له ، تضمن أحدث الأدوية والمستحضرات الطبية في مجال طب الأطفال ” ، إضافة إلى ” تنظيم معرضين أحدهما للكتب العلمية من قبل مكتبة الشمس العلمية ، والأخر للأجهزة والمستلزمات الطبية من قبل شركة إيليا ” .

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار