أجراء عمليات جراحية كبرى باستخدام التخدير المناطقي

ثقافة ومجتمع 27 أبريل 2016 0 4
أجراء عمليات جراحية كبرى باستخدام التخدير المناطقي
+ = -

 أعلنت مستشفى الكفيل التخصصي  عن أستمرار  نجاح أجراء عمليات كبرى  باستعمال تقنية جديدة في التخدير المناطقي (السونار)، لاسيما لكبار السن والمرضى الذين لا يمكن إخضاعهم للتخدير العام.

 

 وقال الأخصائي المعني لحريتي نيوز { واح }  أن هذه العملية  تؤدي إلى تخدير منطقة معينة أو جزء من جسم المريض، لتجنيبه مخاطر التخدير العام ،  داعياً  المرضى إلى عدم تخوف من التخدير المناطيقي .

ومن جهته قال مدير عام مستشفى الكفيل التخصصي الدكتور حيدر البهادلي ، في حديث صحفي إن الطبيب الأخصائي مرتضى جبارة عمل على تطبيق تقنية حديثة لخدمة المرضى باستخدام التخدير المناطقي ، مؤكداً أن مركز علاج الألم  في مستشفى الكفيل ، تفرد بكربلاء بتكامله .

وبين أخصائي التخدير المناطقي ، الدكتور مرتضى جبارة إن “التخدير المناطقي، تقنية حديثة في العالم  تتضمن استعمال السونار للاستدلال على الأعصاب المحيطية والضفائر العصبية وحقن أدوية التخدير حولها.

وأضاف جبارة  أن التقنية الجديدة أثبتت فاعليتها من خلال مئات العمليات الجراحية الكبرى والوسطى والمُعقدة ، التي جرت بواسطتها حول العالم ، مبينا أن مستشفى الكفيل  كان سباقاً بإجراء عمليات كبرى مثل استخراج حصى المرارة ورفع الأكياس  وعمليات الغدة الدرقية بالإضافة الى عمليات الأطراف العليا والسفلى  و أن التخدير المناطقي  يُجنب المريض مخاطر التخدير العام  بحيث لا يحتاج لأي مهدئات أو منومات خلال العملية، أو مسكنات بعدها، حيث تبقى منطقتها تحت تأثير التخدير لساعات طويلة .

 

يُذكر أن مركز علاج  الألم في مستشفى الكفيل التخصصي مُنذ أفتتاحها حققت  نجاحات متميزة في علاج الألم للمرضى .

شاركنا الخبر
آخر الاخبار
آخر الأخبار